الجمعة - 21 حزيران 2024

إعلان

انشغال ماكرون بصراع روسيا والغرب ليس على حساب لبنان؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أ ف ب).
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أ ف ب).
A+ A-
يبدو واضحاً أنّ رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون مُنشغل حاليّاً بالسعي مع أقرانه رؤساء الدول الأوروبيّة وأصحاب القرارات النهائيّة فيها لإطفاء فتيل إشعال الحرب العسكريّة بين روسيا وأوكرانيا بعدما بدأ رئيس الأولى معركة إبعاد حلف شمال الأطلسي وسلاحه المتطوّر وصواريخه الباليستيّة عن حدودها قبل أسابيع بتوجيه التهديد والوعيد والإنذارات إلى زعيمته الولايات المتحدة حليفة أوروبا المُزمنة ومُحرّرة قسمها الشرقي بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991. وقد أرفق ذلك بحشد جيشٍ من أكثر من 100 ألف جندي مزوّدين بكلّ ما يحتاجون إليه من أسلحة إذا ما اضطرّته سلبيّة من أنذرهم وهدّدهم إلى تنفيذ عمل عسكري يمكن أن يُراوح بين اجتياح شامل لأوكرانيا وبين التسبُّب بإشعال الحرب الراكدة منذ 2014 بين انفصاليّيها المن أصل روسي وقوّاتها العسكريّة النظاميّة، ومن ثمّ التدخّل لحسمها بفرض أمرٍ واقع يحوّل منطقتَي الانفصاليّين دولتين مستقلّتين ملتحقتين بروسيا أو دولة واحدة. وما اجتماعه، أي ماكرون، بـ"القيصر" بوتين في موسكو قبل أيّام قليلة ولمدّة خمس ساعات إلّا دليلٌ على جديّته في العمل لتلافي كارثة تزعزع أوروبا وقد تزعزع الاستقرار العالمي لأنّ المستهدف الأوّل بالإنذارات الروسيّة كان ولا يزال الولايات المتّحدة بوصفها زعيمة العالم حتّى الآن على الأقلّ وحليفة أوروبا بغربها ومعظم شرقها منذ نيّف وثلاثة عقود. علماً بأنّ الاجتماع نفسه دليلٌ أيضاً على...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم