السبت - 03 كانون الأول 2022
بيروت 17 °

إعلان

شمس الدين يطلق "المجلس الوطني لتحرير الشيعة في لبنان"

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
الشيخ محمد مهدي شمس الدين.
الشيخ محمد مهدي شمس الدين.
A+ A-
في 10 كانون الثاني عام 2001، غادرنا الإمام الشيخ محمد مهدي شمس الدين. وعلى امتداد أسبوعين تقريباً (بين 25 كانون الأول 2000 الى حين وفاته في 10 كانون الثاني 2001) أودع الامام الراحل وصاياه عبر تسجيلها شفوياً والتي انتقلت لتصبح لاحقا نصا مكتوبا. بعد 21 عاما، مَن يقرأ نص "الوصايا" يجد وكأن هذه القامة الدينية الكبيرة في لبنان والعالمَين العربي والإسلامي، ما زالت بيننا، ترسم معالم الطريق، وتحديدا في لبنان حيث تحوّل الوجود الشيعي جذريا، ليصبح اليوم أزمة عميقة بسبب النفوذ الذي يمارسه "حزب الله" على خلفية ارتباطه الوثيق بإيران.يقول الامام الراحل بدايةً: "أوصي أبنائي وإخواني الشيعة الإمامية في كل وطن من أوطانهم، وفي كل مجتمع من مجتمعاتهم، أن يدمجوا أنفسهم في أقوامهم وفي مجتمعاتهم وفي أوطانهم، وأن لا يميزوا أنفسهم بأي تميّز خاص، وان لا يخترعوا لأنفسهم مشروعاً خاصاً يميّزهم عن غيرهم".عن الشيعة في لبنان، يقول: "كان الشيعة اللبنانيون طوال العهد العثماني، فئة مهمَّشة عن المجتمع بالكامل، ليست لها أية مشاركة في أي قرار من قرارات الاجتماع. كانت معزولة في مناطقها، خصوصا في منطقة جبل عامل، واستمرت على هذه الحالة إلى أن جاء الانتداب الفرنسي وأعيدَ تكوين دولة لبنان في سنة 1921".ويضيف: "الأمر تغيّر نوعاً ما بعد إعلان الاستقلال، حيث حصل الشيعة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم