السبت - 21 أيار 2022
بيروت 24 °

إعلان

التصويب على الحزب ركيزة انتخابية أساسية

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
نصب قائد فيلق القدس قاسم سليماني في بئر حسن (حسام شبارو).
نصب قائد فيلق القدس قاسم سليماني في بئر حسن (حسام شبارو).
A+ A-
مع استمرار عرقلة الثنائي الشيعي ولا سيما " حزب الله" اي اجتماع للحكومة يتيح ادارة شؤون الناس بالحد الادنى في ظل انهيار لليرة اللبنانية صبيحة كل يوم، لم تعر حلول يقترحها الخبراء لحل أزمة لبنان أهمية ما دامت باتت كلها معروفة باستثناء الاتفاق على التصويب على ما بات علة لبنان راهنا وهو شد الحزب الخناق على لبنان واللبنانيين لحسابات اقليمية وربما محلية كذلك. بات هذا التصويب يشمل حليفه المسيحي التيار العوني فيما بات رئيس الجمهورية الحليف و" الرئيس القوي" يعجز عن ان يمون على عقد جلسة لمجلس الوزراء في تهشيم لموقع رئيس الجمهورية من الحزب لم يسبقه اليها أحد وتحديه في موضوع اقامة علاقات طيبة وصحيحة مع الدول الخليجية. لا يقف أحد إلى جانب رئيس الجمهورية في مطالبته بعقد اجتماع لمجلس الوزراء نتيجة تعطيل الحزب لان التيار العوني يعاني الان في الاشهر الاخيرة من ولاية عون من تعطيل انجاز ملفات كالتعيينات مثلا او سوى ذلك وسبق ان ترك البلد يعاني من التعطيل الذي مارسه لاعوام بما فيها التعطيل لعامين ونصف حتى انتخاب عون للرئاسة بكل التداعيات الاقتصادية والتي ادت إلى الانهيار في نهاية الامر من دون ان يأبه لذلك. يقول سياسيون سنة ان المفارقة ان ينتهي تعطيل ما تبقى من ولاية عون على يد حليفه الشيعي فيما كان جل تركيزه في رئاسته على محاولة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم