الأحد - 23 حزيران 2024

إعلان

جلسات انتخاب متعاقبة تثبت انسداد الأفق

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
من جلسة انتخاب رئيس للجمهورية.
من جلسة انتخاب رئيس للجمهورية.
A+ A-
الضجيج الذي افتعله رئيس التيار العوني ضد اجتماع حكومة تصريف الاعمال ومع حليفه الشيعي على خلفية تلقيه ضربة معنوية حجمت قدرته على التحكم بالقرار في البلد تماما كما حين كان العماد ميشال عون في قصر بعبدا ، قد يؤدي في نهاية الامر الى تعطيل عمل الحكومة والحؤول دون اجتماعها مرة اخرى . ولا يعود ذلك الى معارضة التيار في حد ذاتها بل لان مسألة اجتماع الحكومة حظيت بمروحة من المواقف المسيحية التي عارضت اجتماعاتها تحت وطأة المزايدات المسيحية على الاقل من دون النجاح في تمييز المواقف فبدت المسألة طائفية بامتياز لا سيما مع موقف بكركي والاحزاب المسيحية التي عارضت اجتماع الحكومة كذلك . مؤدى ذلك المزيد من عرقلة حلحلة اي امر في البلد في موازاة العجز عن انتخاب رئيس جديد للجمهورية واحتمال ان يحمل المسيحيون تبعة المزيد من الانهيار وازدياد الكلفة المتعددة الاوجه عليهم كما على البلد مع عرقلة انتخاب رئيس جديد وعرقلة اجتماع الحكومة، فيما وصلت الجلسات لانتخاب الرئيس العتيد التي تعقد في البرلمان لهذه الغاية الى طريق مسدود . اذ ان الجلسة الاخيرة وان كانت متوقعة بنسبة كبيرة ، فانها وجهت رسالة قوية في اتجاهات عدة ابرزها ان لا رهان من اي نوع بعد الان على امكان ان يتحالف...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم