الإثنين - 20 أيار 2024

إعلان

الدولة جثة... متى الدفن؟

المصدر: "النهار"
راجح خوري
راجح خوري
Bookmark
عاصفة في بيروت (تعبيرية - حسن عسل).
عاصفة في بيروت (تعبيرية - حسن عسل).
A+ A-
تبقى الحكومة في الأسر والسلطة التنفيذية في الشلل، ورغم تزخيم الإجتماعات المبتورة ومراكمة التصريحات وإغراق الناس بالوعود والكلام الإنشائي المتهالك، فإن كل هذه الحركة بلا بركة، سواء جرت مع الرئيس ميشال عون في بعبدا، أو مع الرئيس نجيب ميقاتي في السرايا، أو مع الوزراء وغيرهم من المسؤولين، الذين يضربهم العجز عميقاً، كما يضرب السلطة المنهارة العاجزة، التي باتت تخشى حتى الدعوة الى عقد جلسة لمجلس الوزراء، بما يستدعي القول اننا لسنا في دولة وإنما في جنازة يومية لدولة ماتت وشبعت موتاً وليس من يدفنها، ليقيم الشعب عرساً بدلاً من العزاء! يوم الإثنين الماضي قال الرئيس ميقاتي بعد اجتماعه مع عدد من الوزراء وممثلي الهيئات الاقتصادية، "ان السعودية ودول الخليج ضاقت ذرعاً بقول الشعارات وعدم تنفيذها"، ولكأن الذي يطلق هذه الشعارات هو الشعب وليس المسؤولين الذين يغطّون في النوم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم