الخميس - 18 تموز 2024

إعلان

عندما يشاهد نصرالله لبنان مترئساً العرب ينظرون في التدخلات الإيرانية

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
يوم الجريح تصوير (حسام شبارو).
يوم الجريح تصوير (حسام شبارو).
A+ A-
هل هي صدفة، أن يترأس لبنان الاربعاء في 9 آذار الجاري الدورة الـ157 لاجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية بمقر الأمانة العامة للجامعة في القاهرة، وفق جدول أعمال، يتضمّن "موضوع التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية"، غداة يوم ألقى فيه الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، كلمة مسهبة أدان فيها ابتعاد المسؤولين في لبنان عن سياسة "النأي بالنفس"، في شأن الحرب الأوكرانية؟ لعل من يتملكه هاجس "نظرية المؤامرة"، سيجد تبريراً لهذه الصدفة التي لا تعني سوى أن هناك من يريد إخراج لبنان الواقع في دائرة نفوذ الحزب ومن ورائه إيران، من هذه الدائرة، فكان بالأمس الموقف الرسمي الذي أدان الغزو الروسي لأوكرانيا، وأتى اليوم الموقف المتجدّد من التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية، ولبنان في مقدمة هذه الدول. غير أن التمهّل قبل إطلاق الأحكام، يدفع الأمور في اتجاه مختلف. فلبنان، حتى إشعار آخر، هو عضو مؤسّس في جامعة الدول العربية منذ نشأتها في عام 1945، أي بعد نيل لبنان الاستقلال بعامين. وفي المقابل، لم يكن لبنان في تاريخه ذا صلة بأيّ جامعة أو رابطة أو مؤسسة فارسية، أي اللغة التي تمثلها إيران في الدرجة الأولى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم