الأربعاء - 12 حزيران 2024

إعلان

مرونة لافتة للحزب تسويقاً لمرشّحه

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
مركبات للجيش اللبناني تمر عبر لافتة للأمين العام لـ"حزب الله" والنائب محمد رعد (أ ف ب).
مركبات للجيش اللبناني تمر عبر لافتة للأمين العام لـ"حزب الله" والنائب محمد رعد (أ ف ب).
A+ A-
يستخدم "حزب الله" في مقاربته لانتخاب رئيس جديد عملية "إغراء" إذا صح التعبير للدول الغربية يقول سياسيون إن ديبلوماسيين وسياسيين وقعوا تحت تأثيرها بهدف إقناعهم بمرشحه للرئاسة الاولى. وهذا سهل الى حد ما انطلاقاً من أن رئيس تيار المردة سليمان فرنجية لا يحظى بملاحظات حادة حتى من خصومه وهو يقيم علاقات مع كل الدول، فيما يرى كثر أن نقطة ضعفه الاساسية التي يبرزها البعض هي انتماؤه السياسي الى قوى 8 آذار وصداقته مع بشار الاسد، علماً بأن أحداً لا يناقش برامج سياسية ولا اقتصادية في موضوع انتخابات الرئاسة الاولى. ويستند الحزب وفق هؤلاء الى استخدامه عناصر مغرية أحد أبرز عواملها هو تسويقه لتعاونه في موضوع ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل وتسهيله حصوله بما يعنيه ذلك من تفاهم ضمني على عدم القيام باستفزازات في الجنوب والتهدئة من حيث المبدأ إفساحاً في المجال أمام شركات التنقيب لبدء العمل في البحر . ويضاف الى ذلك الاستعدادات التي يبديها مسؤولو الحزب في لقاءاتهم مع رؤساء بعثات ديبلوماسية اجنبية من اجل تسهيل تنفيذ الاتفاق المبدئي الذي وقعه لبنان مع صندوق النقد الدولي. وهي مقاربة يراها هؤلاء نمطية في اداء الحزب الذي يظهر مرونة واستعداداً للتوافق والحوار كما في موضوع انتخاب رئيس للجمهورية في المحطات التغيرية التي تحتم عليه ذلك. سيكون لهذه العملية الاغرائية التي تلاقي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم