الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

بين تأخير الاستشارات واستحقاق الرئاسة

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
تصوير نبيل إسماعيل.
تصوير نبيل إسماعيل.
A+ A-
إن كانت حجّة رئيس الجمهورية ميشال عون بتأخير الدعوة الى الاستشارات الملزمة لاختيار شخصية لتشكيل الحكومة الجديدة أن مجلس النواب لم يكتمل بأجهزته ولجانه كافة، فقد انتهى الأمر. اليوم لم تعد هناك حجّة مقبولة للمماطلة، ومحاولة تثبيت أعراف دخيلة على الدستور اللبناني على النحو الذي شهدناه في المرات السابقة. فرئيس الجمهورية مطالب اليوم قبل الغد بأن يدعو الى الاستشارات الملزمة، وأن يقلع عن هذا السعي الدائم لضرب موقع رئاسة الحكومة المعنوي من خلال محاولة فرض التأليف قبل التكليف، تارة بفتح بازار شكل الحكومة، وطوراً بالخوض المسبق في توزيعة الوزارات "الدسمة" قبل أن يتم اختيار رئيس الحكومة المقبل، وخصوصاً أن كل المؤشرات تفيد أن عون يسعى الى تشكيل حكومة سياسية بامتياز، يقتنص فيها حصّتين وزاريتين له ولتيّاره، تمهيداً لمرحلة ما بعد...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم