الأحد - 01 تشرين الأول 2023

إعلان

"علاقة عمل جيّدة" محتملة مع الصين... لا مع روسيا حتى الآن!

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
بوتين (أ ف ب).
بوتين (أ ف ب).
A+ A-
عن سؤال: هل يهاجم الرئيس الروسي بوتين أوكرانيا؟ الذي طرحه "الموقف هذا النهار" يوم أمس، أجاب متابع أميركي مُزمن لأوضاع بلاده وسياساتها في العالم خدم في إداراتها مرات عدة، قال: "يعتقد عدد من الخبراء في واشنطن أنه قد يُقدم على هذا الأمر. فهو فعل ذلك سابقاً عندما احتلّ شبه جزيرة القرم الأوكرانية في الولاية الثانية للرئيس الأسبق باراك أوباما، وعندما دعم مباشرة انفصاليي أوكرانيا المن أصل روسي، من دون أن يخشى عقاباً من أحد. فضلاً عن أنه دخل جمهورية جورجيا واحتلّ قسماً منها. كثيرون من هؤلاء الخبراء يعتقدون أن بوتين قلق من أوكرانيا بل "مهجوس" بها لسببين مهمين. الأول هو أنه يلوم نفسه من جرّاء خسارة بلاده أوكرانيا عندما امتنع يوم انقلب الأوكرانيون على نظامهم الفاسد الموالي لروسيا عن القيام بكل ما يستطيع من أجل منع الانقلابيين من الانتصار. لكنه لم يفعل وكانت النتيجة تعاقب أنظمة حكم عليها موالية للغرب بأكثريتها الساحقة ومعادية لروسيا. هذه أكبر نقطة سوداء في سجلّه منذ تعاطيه الشأن العام أي منذ تولّيه رئاسة بلاده بعد الرئيس السابق بوريس يلتسين واستمراره فيها مباشرة ومداورة حتى الآن وربما الى أن يختاره الربّ بالانتقال الى جواره بطريقة أو بأخرى. وهو يريد بقوّة أن يصحّح خطأه بإزالة النقطة السوداء المذكورة. أمّا السبب الثاني لتحوّل أوكرانيا هاجساً وربما كابوساً لبوتين،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم