الإثنين - 29 تشرين الثاني 2021
بيروت 21 °

إعلان

الإطاحة بالانتخابات بحكومة ومن دونها

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
المجلس النيابيّ في ساحة النجمة (أرشيف "النهار").
المجلس النيابيّ في ساحة النجمة (أرشيف "النهار").
A+ A-
تواكب عملية تأليف الحكومة العتيدة الجارية منذ أكثر من سنة عملية كباش باتت معروفة تحت مسميات وشعارات مختلفة لعل أبرزها استعادة صلاحيات الرئاسة الاولى وما يسمى بـ "حقوق المسيحيين" والتي يتم من خلالها استدراج بعض التعاطف الغربي من خلال الايحاء بمصير قاتم للمسيحيين في لبنان. هذا الكباش من شأنه في حال ولدت الحكومة ان يولد اليأس مسبقاً بأي امكانية لنجاحها معطوفاً على استحقاقين مقبلين هما الانتخابات النيابية والانتخابات الرئاسية. فالانتخابات النيابية تكبر الخشية من عدم حصولها في ظل سعي التحالف العوني و"حزب الله" الى كسب المزيد ما يؤمن استمرار الاكثرية النيابية في يدي هذا التحالف علماً ان الامال ليست كبيرة في الواقع في اتاحة السلطة للمجتمع المدني باي طريقة من الفوز باكثر من بضعة مقاعد نيابية لا تتعدى العشرة على سبيل المثال تشبها بزمن الاحتلال السوري للبنان. اذ كانت سلطة الاحتلال تترك لبعض الشخصيات النوعية والمميزة ان تطعم مجلس النواب كما زمن النائب الراحل نسيب لحود والنواب السابقين بطرس حرب وحسن الرفاعي والبعض من امثالهم ليس الا من اجل الايحاء للمجتمع الدولي بأن الديموقراطية في لبنان في أبهى حللها فيما ان اهل السلطة اطاحوا أي نوع من الديموقراطية منذ زمن بعيد، وذلك فيما لا يستطيع بعض النخبة المستقلين إذا وصلوا ان يغيروا اي شيء عملانياً.  فالكباش...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم