الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

انقلابيون ينتظرون فرنسيس!

المصدر: "النهار"
نبيل بومنصف
نبيل بومنصف
Bookmark
البابا فرنسيس (أ ف ب).
البابا فرنسيس (أ ف ب).
A+ A-
يستحيل الرهان في فترة نهايات العهد العوني على ما كان ممكناً الرهان عليه قبلاً، وسقط ذاك الرهان سقوطاً ساحقاً. نعني بذلك أن يغادر العهد وحلقته ودائرته نهج الإنكار الذي سيحمله في سجله العامر بالمآثر المتوّجة بالتسبّب بانهيار كارثي للبنان. لا تختلف "السقطة" الأخيرة المتصلة بالتصرّف المتفرّد الغريب الخارج عن الأصول في الإعلان المتسرّع عن زيارة البابا فرنسيس للبنان في حزيران، عن نهج الإنكار مضافاً إليه غطرسة مكابرة منفجرة "بأننا لم نخطئ" هي التركيبة الشقيقة أو التوأم للأزمة "ما خلونا". ومهما تكن الحسابات (المعروفة في كل الأحوال) التي تسبّبت بعرض شعبوي ساقط بهذه الخفة في التعامل مع تطوّر يحتاج الى ذروة التعقل والرصانة والترفع وإبعاد شبهة التوظيف السياسي الباهت والرخيص والمعيب، فإن الأهم بعد السقطة الشكلية والديبلوماسية والمعنوية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم