الثلاثاء - 16 نيسان 2024

إعلان

فرَنسيس والسيستاني في زمن العشّارين

المصدر: النهار
روني ألفا
روني ألفا
Bookmark
فرَنسيس والسيستاني في زمن العشّارين
فرَنسيس والسيستاني في زمن العشّارين
A+ A-
دراساتٌ أركيولوجية معطوفةٌ على أخرى أنتروبولوجيّة  ترجّحُ أن النبيَّ إبراهيم عليه السلام وُلِدَ في مدينة أور حيث معبد الزقورة الكبير، هذا المعبدُ المتدرّجُ الذي يعودُ بناؤه إلى حوالي ألفَي ومئة سنة قبل المسيح. لا تدّعي هذه الأبحاثُ العِصمَةَ إنما تدَّعي الفوزَ المستأثِرَ بسلالَة نبي عَزيز والإعتدادَ بِمسقِط رأس. مِن سَهلِ أور التي لَبِسَت أحلى أزيائِها لإستقبال البابا فرنسيس كانت عِظامُ ناصر بن سعدون ترقصُ فرحاً تحت ثرى مدينةٍ سُمِّيَت على اسمِه " الناصرية " فكأنها تماهَت مع " الناصِرة " التي وَهَبَها الناصِريُّ غَلَبةً ساحِقَةً على عَتماتِ القبور وقيامةً دحرجت صخرةً غليظةً من على باب المدفن. كلُّ ما في زيارةِ الأبِ الأقدس الى العراق يعبقُ بالرموز. مِن النَّجفِ حيثُ التقى المرجعَ السيستاني كانَ الإعلانُ عن اللقاءِ قبلَ حدوثِه أكثرَ رمزيةً مِن اللقاءِ نفسِه. حمامَتا سلامٍ من على يمينِ لَوحةٍ مشترَكَةٍ للقامَتَين وعلى يسارها، ظَلَّلَتا المُحتَفى بلقائِهِما. تلتقي الديانَتانُ المسيحيةُ والإسلاميَّةُ على روح قدس هو ثالثُ الأقانيم المتساوي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم