الإثنين - 04 تموز 2022
بيروت 29 °

إعلان

تأملات في مستقبل المنطقة

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
من تحرّك أهالي ضحايا المرفأ (نبيل اسماعيل).
من تحرّك أهالي ضحايا المرفأ (نبيل اسماعيل).
A+ A-
1 - التفكير في مستقبل المنطقة، منطقتنا، مهمة تتولاها غالباً مراكز أبحاث في الخارج، ولكنها لم تدخل بعد بشكل دائم في نمط الكتابةالسياسية المحلية المنشغلة بصراعات الحاضر. هذا التفكير المستقبلي شاق ليس فقط بسبب صعوبته، بل الأدق بسبب احتمالات أهواله، وهو تفكير ضروري حتى لو أفضى سيناريو الهجرة المتزايدة من المنطقة إلى أن يكون السيناريو الأبرز. لا غنى عن التفكير بمستقبلنا في الكتابة السياسية فيما نحن نلاحق حاضرا محاصَراً باللاستقرار.نبدأ من لبنان:ذات يوم إذا أفلت لبنان الراهن، أي بكل فئاته المتبرِّمة من بعضها البعض والمتبرِّمة منه... إذا أفلت من مقصلة نكبات آتية سيظهر على الأرجح الجيل الآتي، أي ليس الجيل الحالي أو الأجيال الحالية، أن الذين واظبوا على حمل راية لبنان الموحّد، "لبنان الكبير"، فيما هم حملوا المهمةالأعقد والأصعب حملوا أيضا إمكان بناء دولة مميّزة لها شخصيّتُها المميزة وليس مجرد دولة أخرى في المنطقة والعالم؟*************2- عالم ومحيط هذه بعض مقوماتهما الافتراضية إذا نظرنا إلى الأمور إيجابياً حتى لو كان في هذه النظرة الكثير من الرغبة ليس فقط الفردية بل رغبة أو رغبات تريدها فئات نخبوية واسعة جدا في المنطقة:-منطقة بلا صراع فلسطيني إسرائيلي يكون الشعب الفلسطيني قد نال فيها دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وانصرف...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم