الأربعاء - 19 كانون الثاني 2022
بيروت 10 °

إعلان

السودان... كأنه في أيام البشير

المصدر: "النهار"
سميح صعب
سميح صعب
Bookmark
من الخرطوم، السودان (أ ف ب).
من الخرطوم، السودان (أ ف ب).
A+ A-
لم يكن مثيراً للإستغراب أن يتقدم رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك باستقالته. الغريب كان أن يستمر في منصبه، كواجهة تسبغ الشرعية على حكم الجنرالات الذين ورثوا نظام عمر حسن البشير، وسدّوا الطريق أمام قيام الحكم المدني في السودان، عقب انتفاضة 2019.حمدوك الآتي إلى السياسة في أعقاب الوثيقة الدستورية الموقّعة بين العسكريين والمدنيين في آب 2019، ربما ظنّ لوهلة، أن الحراك الشعبي الواسع الذي أرغم الجنرالات على إزاحة البشير، قد يرغم هؤلاء على القبول بخريطة طريق للإنتقال السياسي، تجري في نهايتها إنتخابات نيابية. بَيد أن ما حصل فعلاً هو أن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، وافق على مجلس سيادي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم