الأحد - 14 تموز 2024

إعلان

"مانشيت" إيرانية: "روسيا ليست الملاك الذي تتظاهر به"

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
تعبيرية (أ ف ب).
تعبيرية (أ ف ب).
A+ A-
يتعجّب مناصرو الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان والعالم العربي عموماً عندما يرون العلاقة الجيّدة بل الحميمة بين روسيا فلاديمير بوتين وإسرائيل، وعندما يرون غضّ نظر قوّاتها الموجودة في سوريا منذ عام 2014 عن الغارات الإسرائيلية الصاروخية المتنوّعة على الميليشيات الشيعية الموالية لطهران وأحياناً على الخبراء العسكريين الإيرانيين العاملين في سوريا، علماً بأنها تجاوزت المئات. ويتعجّبون أكثر من عدم ردّ الدفاعات الجوّية السورية بالسلاح الروسي القادر على ردع الاعتداءات رغم أنها تمتلكه، ويتساءلون عمّا إن كان ذلك بقرار من القيادتين السياسية والعسكرية الروسية. ويتعجّب المناصرون أنفسهم أخيراً من "الصمت" العملي الإيراني عن المراعاة الروسية لإسرائيل وعن تفهّمها قسماً مهماً من دوافع إسرائيل لضرب سوريا، وعن صمت موسكو عندما تسمع مطالبة إسرائيل ومعها الولايات المتحدة بضرورة مغادرة القوات الإيرانية المباشرة والأخرى الحليفة لها سوريا، كما عندما تلمّح هي الى تجاوبها المبدئي مع هذا النوع من المطالب. طبعاً لم تسكت إيران الإسلامية عن هذه الأمور وواجهتها على نحو غير مباشر بتوثيق علاقاتها الاقتصادية والسياسية والأمنية مع سوريا ونظامها ورئيسها بشار الأسد، كما بالتأكيد للأخير أنها ستبقى معه وستسانده لمواجهة ضغوط روسية محتملة عليه كانت موسكو قد لمّحت إليها مرات مباشرة ومداورة من أجل التخلّي عن بعض التصلّب والاعتراض...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم