الجمعة - 29 أيلول 2023

إعلان

أَين ستهرُبُون من ردَّة الغضب؟

المصدر: النهار
هنري زغيب
هنري زغيب
Bookmark
لبنان
لبنان
A+ A-
 يوم كتبْتُ قصيدتي هذه نهارَ مجزرة قانا قبل ربع قرن (1996 - لَـحَّنَها إِيلي شويري وغنَّتْ بها ماجدة الرُومي) وصرخْتُ في وحشيَّة المعتدين الإِسرائيليين: "أَين ستهربون من ردَّة الغضبْ.. في صدر شعبٍ كاملٍ يَحترف الغضبْ"، كنتُ أُوَجِّهُ غضبي إِلى أَعداء شعبنا ووطننا وتاريخنا، ولم أَكن أَحدُس أَنْ سَيَجيْءُ يومٌ يَصُحُّ فيه هذا الغضب ذاتُه على أَهل الحُكْم في لبنان، حتى شاهدْتُ على الشاشات المحلية بثَّ مطلع قصيدتي ترادُفًا مع مشاهد الخراب الأَپوكاليـپـسي في مرفإِ بيروتنا الغالية. غريبٌ هذا الزمن العاقّ! قبل ربع قرنٍ اعتَدَتْ إِسرائيل على شعب بلادي فَهَبَّ العالم انتصارًا للبنان، واليوم يعتدي حُكَّام بلادي على شعب بلادي فيَهُبُّ العالم انتصارًا للبنان، وإِسرائيل تتفرَّج وتحلُم أَن تُحِلَّ حيفاها مكان بيروتنا مرفأً رئيسًا. وفيما...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم