الخميس - 30 أيار 2024

إعلان

مفاوضات الترسيم معلقة والانتخابات مهددة بـ"الصفقات"... عون يصفّي الحسابات و"حزب الله" يكشف أوراقه الممانعة!

المصدر: "النهار"
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
.من أطلاق حملة " بيروت تقاوم" للأنتخابات النيابية 2022 على كورنيش المنارة
.من أطلاق حملة " بيروت تقاوم" للأنتخابات النيابية 2022 على كورنيش المنارة
A+ A-
لم يعد الوقت متاحاً لتحقيق انجازات في لبنان قبل الانتخابات النيابية المقررة في أيار المقبل. حتى الآن لا تقدم في التفاوض مع صندوق النقد الدولي، حتى لو أُقر مشروع الموازنة في مجلس الوزراء. التفاوض الفعلي لم يبدأ بعد، وهو يشترط إقرار خطة التعافي الاقتصادي والمالي فيما ينشغل المسؤولون بالانتخابات وكذلك بالاستحقاق الرئاسي الذي يشكل معركة مفصلية يسعى المعنيون به إلى تعديل موازين القوى وتكريس وقائع على الأرض للإمساك بالقرار السياسي والاقتصادي. وينسحب الاهتمام أيضاً على ملف ترسيم الحدود البحرية الذي يشكل عنواناً استراتيجياً وله أبعاد سياسية في الداخل ويؤثر على ملفات أساسية خصوصاً انتخاب الرئيس المقبل، إلى حد أنه قد يتحكم بهذا الاستحقاق وفق مصدر دبلوماسي، كونه يمكن أن يؤسس للحل اللبناني المرتبط بالتطورات الإقليمية.في ملف الترسيم ورغم الحديث عن زيارة الوسيط الأميركي، آموس هوكشتاين، إلى بيروت والتي كانت تأجلت اكثر من مرة، فإن لا مؤشرات تدل على إمكان استئناف المفاوضات اللبنانية – الإسرائيلية غير المباشرة. فالتطورات التي حدثت خلال الأسبوعين الماضيين في لبنان، تحسم باستبعاد العودة إلى الجلسات في الناقورة حالياً. أبرز هذه التطورات أن هوكشتاين لم يتمكن من تذليل العقبات في لبنان وإسرائيل، وثانيها أن موقف لبنان غير موحد من هذا الملف. كما أن رسالة الحكومة إلى الأمم المتحدة، تمثّل إعلاناً رسمياً بنقل التفاوض بشأن الحدود البحرية اللبنانية الجنوبية من الخطّ 23 إلى الخطّ 29، مع الاحتفاظ بحق تعديل المرسوم رقم 6433...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم