الجمعة - 01 تموز 2022
بيروت 29 °

إعلان

"حزب الله" لن يستطيع إلغاء الانتخابات ولكن؟

المصدر: "النهار"
أحمد عياش
أحمد عياش
Bookmark
الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله ملقياً خطاب ذكرى عاشوراء في مجلس بالضاحية الجنوبية (حسام شبارو).
الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله ملقياً خطاب ذكرى عاشوراء في مجلس بالضاحية الجنوبية (حسام شبارو).
A+ A-
كثيرة هي الشكوك التي تحيط بموقف "حزب الله"، من الاستحقاق الانتخابيّ السنة المقبلة. وهناك أكثر من دليل على أنّ الحزب ليس في موقع المتحمّس لإجراء الانتخابات في موعدها. ومن هذه الأدلّة، ما صرّح به أخيراً كلّ من نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم، ورئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمّد رعد. كلاهما تعهّدا بإبقاء ميزان القوى في البرلمان الحاليّ لمصلحة الحزب، لكن في الوقت نفسه، شنّا هجوماً على الولايات المتّحدة الأميركيّة، لجهة عزمها على دعم القوى المناهضة للحزب في الاستحقاق المقبل.كيف يمكن قراءة آفاق موقف الحزب؟ وهل هو فعلاً قادر على منع إجراء الانتخابات المقبلة؟ حملت "النهار" هذا السؤال بشقّيه الى أوساط سياسية بارزة، تواكب التحضيرات عن كثب، لإجراء الانتخابات في موعدها. فأجابت بالآتي: بداية تشير هذه الأوساط الى قانون الانتخابات الحاليّ، الذي سيكون على مشرحة مجلس النواب قريباً، وسيكون الاهتمام منصبّاً فيه على البند المتعلّق بانتخاب ستّة نواب، بالإضافة الى الـ128 نائباً الذين يكوّنون البرلمان. ومن بين التساؤلات، واحد حول كيفية انتخاب النواب الإضافيين الموزّعين على الطوائف المسيحية والإسلامية الستّ، ليكونوا ممثلين للقارات الستّ. ورأت أنّ هناك إبهاماً يتّصل بهؤلاء، وكيفيّة المجيء بكلّ منهم في القارات. كما رأت أنّ المضيَّ بهذا...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم