الأربعاء - 12 حزيران 2024

إعلان

ملامح النظام الإقليمي واضحة لكنه يحتاج إلى وقت

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
امرأة تمشي في شارع خلال عاصفة رملية في جنوب العاصمة طهران (أ ف ب).
امرأة تمشي في شارع خلال عاصفة رملية في جنوب العاصمة طهران (أ ف ب).
A+ A-
معالم النظام الإقليمي الجديد في الشرق الأوسط صارت واضحة. علماً بأن تكريسه باتفاق رسمي أو واقعي لا يزال يحتاج الى وقت، أولاً لأن الخلافات بل الاشتباكات السياسية الإقليمية لا تزال مستمرّة رغم محاولة قوى عدّة أساسية في المنطقة التخفيف من حدّتها والتمهيد لمرحلة انتقال الأخيرة الى هدوء تحتاج إليه. في هذا المجال يُمكن الإشارة الى المبادرة التي قام بها رئيس وزراء العراق الدكتور مصطفى الكاظمي يوم نجح في جمع المملكة العربية السعودية والجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد، ويوم كرّر هذا "الجمع" خمس مرات أو ربما ستاً. صحيح أن البحث بين العدوّتين اللدودتين لم يتطرّق الى القضايا الخلافية الأساسية، واكتفى بالبحث في الأسباب التي أدّت الى إقفال السفارة السعودية في طهران وانقطاع العلاقات الديبلوماسية بينها وبين إيران. لكن الصحيح أيضاً أن الانتقال من هذا النوع من البحث الى القضايا الخلافية الفعلية والجدّية والعميقة يستحيل أن يبدأ قبل نضوج الواقع الإقليمي بدوله المتعادية، وقبل نضوج الواقع الدولي بالخلافات المستحكمة بين دوله التي ضاعفتها حرب روسيا على أوكرانيا وعودة العالم الى الحرب العسكرية غير المباشرة بين روسيا والولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والى محاولة أعداء الثانية ومنافسيها التفاهم على صيغة تفرض عليهم قبول وضع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم