الجمعة - 01 آذار 2024

إعلان

مستقبل المنطقة الذي حضر دون استئذان (6)... إسرائيل الهامش المتين وإيران الأصيل الهامشي؟

المصدر: "النهار"
جهاد الزين
جهاد الزين
Bookmark
طقوس دينية يمارسها الإيرانيون في شهر رمضان في طهران (تعبيرية- "أ ف ب").
طقوس دينية يمارسها الإيرانيون في شهر رمضان في طهران (تعبيرية- "أ ف ب").
A+ A-
كنا نكتب عن المستقبل في منطقتنا باعتباره غامضا أو حتى لغزاً أو مدىً معقّدا وإذا به يداهمنا ويَحْضُر في حاضرنا بأقوى مما اعتقدناوأحيانا بأقوى مما تخيّلنا. جاءنا المستقبل من الخليج على ضفّتيه. الإمارات والسعودية والبحرين وإيران التي تفاوض على مستقبلها في جنيف وربما في مدن أخرى غير معلنة إذا كان باستطاعة نظام ماضوي كالنظام الديني الإيراني أن يُثْبِت أنه لا زال قادرا على تمثيل الروح الديناميكية للأمة - الدولة الفارسية الكبيرة ونخبها الشابة القلقة من، والباحثة عن، المستقبل بعيدا عن الأيديولوجيا الصارمة. لا نستخف مطلقا بقدرة التاريخ على مفاجأتنا وهو الذي لا يمكن حساب مخفيّاته ومفاجآته سلباً وإيجاباً . أَلَم يأتنا المستقبل فجأةً ودون كثير إنذارسابق من السعودية التي غيّرت نظامها السياسي وإلى حد ما الاجتماعي، على طريقتها بدءا من فندق ريتز الذي سيدخل التاريخ مالياً كمادخلت قلعة القاهرة دموياً في بداية عهد محمد علي في مصر مع تصفية محمد علي باشا الشهيرة في تلك القلعة لأمراء المماليك عام 1811 أو مع تصفية السلطان العثماني محمود الثاني لفيالق الإنكشارية في مقراتهم في اسطنبول عام 1826.لم يصبح "الحرس الثوري" الإيراني إنكشاريي العصر الإيراني الحالي، على العكس تَظهر هذه المؤسسةُ باعتبارها العصبَ التنظيمي الحيوي ليس فقط العسكري بل الاقتصادي والأيديولوجي للنظام الديني إلى درجة يجوز معها التساؤل من الأكثر عبئا على انطلاق النظام الايراني نحو تطوير نفسه للتكيف بل الدخول في المستقبل إذا انفتح هذا المستقبل في الاتفاق النووي بين طهران وواشنطن... من سيكون الاكثر عبئا على هذا الانطلاق: الحرس الثوري أم بيئة رجال الدين التي جاء منها النظام أصلاً؟ انطلاقاً أصلا من الموضوع الجوهري في الوضع الإيراني في نهاية المطاف وهو مستقبل الشعب الإيراني الذي يُقاس النظام السياسي، أي نظام في أي بلد، بمدى طاقته أو عدم طاقته على فتح آفاق التطور لشعبه. الإنكشارية في الأساس وتعني " الجنود الجدد" في التركية العثمانية كانت تنظيما قتاليا متقدما ومهما وحيويا في الهيكل العسكري للجيوش العثمانية ساهمت في الفتوحات الأولى بشكل فعّال لكنها أصبحت مع الوقت أحد معالم جمود النظام العثماني وعبئا على التقدم السياسي والعسكري والاجتماعي العثماني.كان العالم الصناعي التكنولوجي قبل الأزمة الأوكرانية والاجتياح الروسي يتجه أكثر فأكثر نحو المزيد من المواجهة الاقتصادية بين الولايات المتحدة الأميركية والصين ونحو المزيد من التنافس الجيوسياسي بين واشنطن وموسكو في أوروبا والمنطقة القريبة منها والمزيد من التنافس الجيوسياسي بين واشنطن وبكين في بحر الصين الجنوبي والشرقي، والآن السؤال في منطقتنا ما هو موقع الشرق الأوسط على خارطةالعلاقات الدولية هذه وهل تكون الأولويتان الصينية الاقتصادية والروسية السياسية والعسكرية في الاستراتيجية الأميركية مبررا لإهمال الشرق الأوسط إذا أسفر التفاوض في...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم