الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

الملفات الكبرى مؤجلة الى ما بعد الانتخابات

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
مشهد عام من بيروت (نبيل إسماعيل).
مشهد عام من بيروت (نبيل إسماعيل).
A+ A-
مع اقتراب الموعد النظري لإجراء الانتخابات النيابية في لبنان، سيكون من الصعب ان نتوقع حصول اختراقات جوهرية في المسائل التي تهمّ لبنان واللبنانيين. فجميع القضايا التي تحتاج الى قرارات سياسية كبيرة ومكلفة، سترحَّل الى ما بعد الانتخابات، وما بعد تشكيل الحكومة المقبلة. هذا ما يفسر التباطؤ اللبناني المقصود في التفاوض مع صندوق النقد الدولي الذي ابدى في بيان صدر اثر زيارة وفد منه الى بيروت، امتعاضا شديدا من الوضع في لبنان، ومن الحكومة، ومن المصرف المركزي والمصارف. فحتى الآن لا خطة حقيقية لدى الدولة لهيكلة القطاع المصرفي، والتدقيق الجنائي في حسابات المصرف المركزي، ولا لتصور منطقي لتحديد الخسائر وتوزيعها بشكل عادل. كل ما في الامر ان الطاقم الحاكم في لبنان يلعب لعبة الوقت...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم