السبت - 20 نيسان 2024

إعلان

المؤتمر الدولي حول لبنان لا يزال بعيد المنال

المصدر: "النهار"
علي حمادة
علي حمادة
Bookmark
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-
شكلت زيارة وزير خارجية الڤاتيكان الكاردينال بول غلاغر مناسبة فتح عبرها باباً لدعوة القيادات اللبنانية (لم يسمِّها) الى الكرسي الرسولي لعقد جلسات حوارية ينظمها الكرسي إياه، في حال طلبت ذلك القيادات والمرجعيات اللبنانية. فقد ابدى غالاغر استعداد الڤاتيكان لتنظيم طاولة، او طاولات حوار بين القيادات اللبنانية من اجل البحث في حلول للازمات التي يتخبط بها لبنان. لم يبلور الكاردينال الفكرة، ولم يذهب الى حد المبادرة، ربما مخافة ان تتعرض أي مبادرة ڤاتيكانية للرفض من قِبل الفريق الذي يرى ان أي طاولة حوار حول مستقبل لبنان تنظم في الخارج هي بمثابة التدويل الذي يرفضه هذا الفريق، المرتاح الى المعادلة القائمة في لبنان منذ بضع سنوات، حيث تخضع البلاد لموازين...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم