الخميس - 25 تموز 2024
close menu

إعلان

"حزب الله" يؤكد استعداده "لاستعادة الأكثرية النيابية": على الآخرين أن "يروقوا" ويعيدوا النظر بحساباتهم

المصدر: "النهار"
ابراهيم بيرم
ابراهيم بيرم
Bookmark
مناصرون لـ"حزب الله" (حسام شبارو).
مناصرون لـ"حزب الله" (حسام شبارو).
A+ A-
في الايام القليلة الماضية تناهى الى عِلم الدوائر المعنية بمتابعة مسار الانتخابات النيابية في "حزب الله" ان سفارة غربية كبرى في بيروت كلفت جهة متخصصة بعِلم الانتخابات والاحصاءات واستطلاعات الرأي اجراء استبيان موضوعي ودقيق يستشرف النتائج المحتملة لما ستفرزه صناديق الاقتراع إنْ جرت الانتخابات المقبلة في موعدها المحدد مبدئيا. وقد اجرت هذه الجهة بعد فترة استبيانا فحواه ان "حزب الله" ومن يحالفه سيكسب قصب السبق بأكثرية توازي اكثرية الانتخابات الأخيرة (71 نائبا)، اي قبل ان ينفرط عقد الائتلافات المعقودة وتتفرق أيدي سبأ.وتبني تلك المصادر على هذه الخلاصة لتشير الى انه منذ ذلك التاريخ رصدت حراكا مكثفا للسفارة نفسها تمحور حول التيقن من واقع الامر ميدانيا من جهة، وتوفير الدعم للجهات المناوئة للحزب ومحوره وجمع المتناقضات، خصوصا على مستوى الساحة السنية، لاسيما بعدما أوصد "تيار المستقبل" نفسه سلفا الابواب امام استفادة حزب "القوات اللبنانية" من الفراغ المدوّي الذي خلّفه انسحاب زعيم التيار الرئيس سعد الحريري من واجهة العمل السياسي من خلال المسارعة المبكرة الى "افتعال اشتباك" سياسي مع "القوات" واتهامها بـ"الغدر". كذلك رصدت تلك المصادر انطلاقا مفاجئا لموجة من التحليلات في اوساط سياسية واعلامية تتحدث بصوت أعلى من ذي قبل عن احتمال تأجيل الانتخابات ولو لفترة معينة، علما ان الاوساط نفسها كانت تعتبر ان موعد الانتخابات هو على قدر من القدسية لا يمكن...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم