الخميس - 30 حزيران 2022
بيروت 26 °

إعلان

"جوّع كلبك يتبعك"

المصدر: النهار
غسان حجار
غسان حجار @ghassanhajjar
Bookmark
المواطن
المواطن
A+ A-
 قبل أيام توفي السيناريست المصري وحيد حامد الذي عُرف بغزارة انتاجه ونوعيته في نقد الفكر السائد، المتخلف غالباً. ولا تكمن اهمية حامد في كونه كاتباً فحسب، وانما صاحب فكر عميق عمل على التصدي للارهاب من خلال تحريك الحسّ النقدي، ومن خلال تصحيح المفاهيم الخاطئة عند البعض. وتعود بي الذاكرة الى مؤتمر"ربيع بيروت" العام 2012 الذي حلَّ عليه حامد ضيفاً استمعتُ اليه من دون ان اكون على معرفة به، واذكر ان تساؤلاته في ذلك الحين، وخلاصاته علقت في ذهني، كما صاحبها الذي نسيته دهراً قبل ان اقرأ خبر وفاته. تساءل في ذلك الحين: "يبقى الربيع العربي موضوعاً ساخناً، وأراني في حيرة من أمري أهو ربيع شعوب أم شيخوخة طغاة، سيخلفهم طغاة آخرون يحكمون بوسائل قمع مختلفة؟". وخلص الى ان...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم