الخميس - 11 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

"مفاوضات فيينا" في مراحلها الأخيرة... والاتفاق بعد أسبوعين؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري كاني (إلى اليمين) يصل إلى قصر كوبورغ الذي يحتضن المفاوضات، في فيينا (27 أيلول 2021 - أ ف ب).
كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري كاني (إلى اليمين) يصل إلى قصر كوبورغ الذي يحتضن المفاوضات، في فيينا (27 أيلول 2021 - أ ف ب).
A+ A-
قبل بدء الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا الأسبوع الماضي كانت المعلومات المتسرّبة عن "مفاوضات فيينا" غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران التي يقوم بها ويرعاها الموقّعون على الاتفاق النووي لعام 2015 تشير الى أنها اقتربت كثيراً من انتهائها الى تفاهم يحيي هذا الاتفاق، ويدفع أطرافه الى بدء تنفيذه بدقّة وإتقان. من شأن ذلك فتح الباب وإن ليس في سرعة أمام مباحثات ولاحقاً تفاهمات تفتح الباب أمام "تهدئة" الشرق الأوسط حيث يخوض قطباه حرباً بالوكالة في عدد من دوله المهمة، لم يكن الأميركيون مذلّين فيها لانهماكهم ربما في قضايا أخرى. أما بعد بدء الهجوم المذكور أعلاه فثمة سؤالان طرحهما المعنيون بالمفاوضات والمشاركون فيها. أولهما هل يتصرّف المتفاوضون بمعزل عن حرب أوكرانيا وتطوّراتها وينجزون في سرعة الاتفاق الذي اكتملت معظم عناصره؟ ثانيهما: هل تحاول إيران استغلال الهجوم وتداعياته الدولية الخطيرة وانشغال الولايات المتحدة به وحاجتها المساوية لحاجة إيران الى إحياء "النووي" من أجل الحصول على مزيد من المكاسب وإن أدّى ذلك الى إطاحة المفاوضات من أساسها؟ من هذا السؤال يتفرّع سؤال آخر هو: هل تشجّع روسيا إيران على المغامرة من أجل الحصول على مزيد من المكاسب، وذلك رداً على أميركا التي قادت ولا تزال تقود حرباً دولية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم