السبت - 20 تموز 2024

إعلان

هل لـ"حزب الله" مصلحة في إجراء الانتخابات في موعدها؟

المصدر: "النهار"
سركيس نعوم
سركيس نعوم
Bookmark
مناصرون لـ"حزب الله" (حسام شبارو).
مناصرون لـ"حزب الله" (حسام شبارو).
A+ A-
تعتقد جهات غربية متنوّعة أن الانتخابات النيابية المقرّر إجراؤها في لبنان في الخامس عشر من شهر أيار المقبل، لن تعيد الى مجلس النواب الغالبية الحالية التي تقودها "الثنائية الشيعية" والتي يبلغ عدد نوّابها بين 70 و72. لكنها تعتقد في الوقت نفسه أن أخصامها أو أعداءها لن يفوزوا بالغالبية في مجلس النواب المقبل أيضاً، إذ إن المعلومات المتوافرة لديها، سواء من استطلاعات رأي جدّية على قلّتها أو من اتصالات مباشرة مع الأطراف السياسيين المتنوعين الذين يستعدون لخوض المعركة الانتخابية، تشير الى أن "الثنائية الشيعية" وحلفاءها من المسيحيين والسنّة والدروز سوف تنجح في إيصال أقلية نيابية كبيرة الى مجلس النواب المقبل لا غالبية مماثلة للتي كانت لها في المجلس الحالي المشارفة ولايته على الانتهاء. وتشير أيضاً الى أن أياً من الجهات المعادية للـ"الثنائية" المذكورة لن تنجح في "تشليحها" الغالبية النيابية. يعني ذلك أن مجلس النواب المقبل سوف يتكوّن من أقلية كبيرة تقودها "الثنائية الشيعية"، وأقليات صغيرة، واحدة مسيحية وأخرى سنّية وثالثة درزية ورابعة تمثّل المجتمع المدني غير الموحّد طبعاً و"ثوار" 17 تشرين الأول 2019 غير الموحّدين أيضاً. ووضع كهذا لا يريح "الثنائية الشيعية" على الإطلاق...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم