الخميس - 29 شباط 2024

إعلان

إشكال اليسوعية والممارسات الميليشيوية الطائفية ضد الطلاب... ضغوط على خيارات المستقلين الانتخابية في جامعة تاريخية

المصدر: النهار
ابراهيم حيدر
ابراهيم حيدر
Bookmark
من إشكال اليسوعية (مارك فياض).
من إشكال اليسوعية (مارك فياض).
A+ A-
 قبل أن ينتهي اقتراع الطلاب المستمر منذ الإثنين الماضي في الانتخالات الطالبية في كليات جامعة القديس يوسف، والذي تعلن نتائجه اليوم، لم يشأ بعض طلاب مجمع هوفلان الحزبيين وبعض الشبيحة من خارجه إلا ترك بصمة سلبية على هذا الاستحقاق الديموقراطي في جامعة تاريخية من أرقى مؤسسات التعليم العالي في لبنان. فجرى افتعال مشكلة سياسية طائفية شوهت الاستحقاق وأدت الى توتر في الشوارع المحيطة بالمجمع وأثرت سلباً على العملية الانتخابية في الجامعة.  ليست المرة الأولى التي يكون فيها المجمع الواقع في قلب المدينة وعلى تخوم وسطها، ساحة مواجهة بين طلاب "حزب الله" و"القوات اللبنانية"، لكن هذه المرة كانت أكثر خطورة، مع وصول شبان من خارج الجامعة لنصرة طلاب "حزب" الله" كما ظهر في هتافاتهم، وهو تدخل سياسي طائفي بالدرجة الاولى ولا علاقة له بالانتخابات الطالبية التي تعترف كل القوى في الجامعة أن الطلاب يصوتون بكثرة لغير لوائحها خصوصاً للمرشحين المستقلين والعلمانيين في الجامعة. فإذا بإشكال طائفي وسياسي يتسلل مفتعلوه الى حرم هوفلان، وهو المجمع الذي تعتبره "القوات اللبنانية" قلعتها، على رغم أنها خسرت في بعض السنوات هيئتها الطالبية لمصلحة قوى 8 أذار.  اللافت أن خطاباً طائفياً وممارسات حزبية ظهرا في كليات الجامعة ومن خارجها، وساهما في توتيرالاجواء، بهدف التضييق على المرشحين المستقلين والتعتيم وحرف...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم