الأحد - 16 حزيران 2024

إعلان

التنافس حول الترسيم يقصي الآخرين!

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
سفينة لبنانية قبالة نقطة رأس الناقورة خلال إتمام اتفاق الترسيم البحري مع إسرائيل (أ ف ب).
سفينة لبنانية قبالة نقطة رأس الناقورة خلال إتمام اتفاق الترسيم البحري مع إسرائيل (أ ف ب).
A+ A-
في خضم الإشكالات التي برزت بين حلفاء الصف الواحد في الأسبوعين الأخيرين، ما يتصل بأرجحية من له الفضل في ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، الذي عزاه الرئيس السابق للجمهورية له ولصهره وكذلك الى حليفه "القويّ" متجاهلاً على نحو كبير دور رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل الوصول الى "اتفاق الإطار" الذي أعاد إطلاق المفاوضات وما بعده، تبادل الطرفان العوني من جهة وفريق رئيس مجلس النواب من جهة أخرى الحملات ولا سيما في ظل ما اعتبره الأخير انتقاصاً من دور رئيس المجلس. وقال الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله حسماً للخلاف بين الحليفين "إن ملف مفاوضات ترسيم الحدود انتقل من يد أمينة ورجل صلب أي الرئيس بري الى يد أمينة ورجل صلب أي العماد ميشال عون".  ولكن في معرض استمرار المناكفات والتنافس، نقض رئيس التيار العوني حق بري في إدارة المفاوضات قائلاً "إن اتفاق الإطار ليس له قيمة والرئيس بري رئيس سلطة تشريعية ليس له حق القيام بالاتفاقيات" كما قال، لكنه لم يقل لماذا وهو نائب عزا رئيس الجمهورية الفضل له في اتفاق الترسيم، وهل كان هو رئيس الظل فيما الطرف الأميركي لا يتواصل معه. وفي خضم ذلك الجدل الذي نشأ حول الموضوع والذي يبدو أن نصرالله لم يحسمه، أهمل أيّ دور لرئيس...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم