السبت - 20 تموز 2024

إعلان

سمعتم أنّه قيل: أحببْ قريبكَ وأبغضْ عدوّكَ، أمّا أنا فأقول لكم...

المصدر: النهار
المطران كيرلس بسترس
المطران كيرلس بسترس
Bookmark
كنيسة في المملكة المتحدة (أ ف ب).
كنيسة في المملكة المتحدة (أ ف ب).
A+ A-
 إنّ العلاقات بين الناس تكون على العموم إمّا علاقات محبّة وصداقة وإمّا علاقات بغض وعداوة. وهكذا ينقسم الناس بين أحبّاء وأعداء. جاء يسوع ليغيّر هذه النظرة، وذلك انطلاقًا من أنّ جميع الناس هم أبناء الله، الذي لا يفرّق في محبّته لهم بين صالح وشرّير. فقد خلق الكون لخدمة الجميع، ويُغدِق على الجميع خيراته دون استثناء. هذا ما أكّده الربّ يسوع في عظته على الجبل إذ قال: "سمعتم أنّه قيل: أحببْ قريبكَ وأبغضْ عدوَّكَ‘. أمّا أنا فأقول لكم: أحبّوا أعداءَكم، وأحسنوا إلى من يُبغِضكم، وصلّوا لأجل الذين يضطهدونكم". ثم يضيف أساس هذه المحبة الشاملة: "لكي تكونوا أبناء أبيكم الذي في السماوات: فإنّه يُطلِع شمسه على الأشرار والصالحين، ويُمطِر على الأبرار والظالمين". ويقارن بين سلوك المؤمنين بالله وسلوك الخطأة والوثنيّين: "فإنّكم إنْ أحببتم مَنْ يُحبّكم فأيّ أجرٍ لكم؟ أفليس العشّارون أنفسهم يفعلون ذلك؟ وإنْ سلّمتم على إخوتكم فقط فأيّ شيءٍ عَجَبٍ تفعلون؟ أفليس الوثنيّون أنفسهم يفعلون ذلك؟ فأنتم، كونوا كاملين كما أنّ أباكم السماويّ كامل" (متى 43:5-48). الكمال لا يعني هنا التنزّه عن أيّ خطيئة، فالإنسان، بسبب ضعفه، يخطأ في أمورٍ كثيرة. لكنّه...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم