الجمعة - 19 نيسان 2024

إعلان

أي مواكبة لغالاغر المحذر من "اختفاء" لبنان"؟

المصدر: "النهار"
روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
من زيارة غالاغير (النهار).
من زيارة غالاغير (النهار).
A+ A-
أطلق أمين سر الفاتيكان للعلاقات مع الدول المونسنيور بول ريتشارد غالاغر تحذيرات شديدة الخطورة ازاء المخاوف التي تساور الكرسي الرسولي على مستقبل لبنان مستذكرا تحذير البابا من " اختفائه ". وهذه الكلمة في حد ذاتها توازي ان لم تتفوق على التحذيرات التي كان اطلقها وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان في تشبيهه غرق لبنان بغرق التايتانيك علما ان هذا التشبيه يعطي نموذجا ملموسا ومعروفا من الجميع على غير ما يمكن ان تثيره عبارة " اختفاء لبنان ". فهذه قد تعني تفتته أو تفككه او ضياع هويته او تغييرها كما حصل على سبيل المثال ليوغسلافيا او سواها او اتاحة السيطرة عليه من جهات او دول تتولى ذلك . وليس واضحا اذا كانت هذه التحذيرات وقعت على النحو المفترض وفق ما يجب تلقفها من المسؤولين السياسيين الذين التقاهم الديبلوماسي الفاتيكاني لا سيما ان مجلس المطارنة الموارنة الذي التأم في اجتماعه الشهري لم يواكب هذه المواقف وعلى المستوى نفسه باعطائها البعد الحقيقي للمخاوف الفاتيكانية وغرق في بنود اليوميات الاستنزافية بحيث ينتقده مراقبون على الاستمرار في الاشارة اليها بدلا من حصر موقفه بالشؤون الاستراتيجية المتعلقة بالسيادة وكل ما يتصل بها . فالكلام الفاتيكاني يكتسب اهمية مضاعفة لا سيما بعد اقتراحات لـ"انتشال" لبنان على حد تعبير وزير...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم