الجمعة - 12 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

هذا العالم الأحمق المسعور والمجنون لن نتركه يأخذنا إلى المقبرة الكونيّة

المصدر: "النهار"
عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
لوحة لفرنسيس بيكون.
لوحة لفرنسيس بيكون.
A+ A-
ماذا يجري في هذا العالم المتوحّش، هذا العالم الماركنتيليّ المادّيّ الحربيّ الأحمق المسعور والمجنون، حيث الوجود البشريّ برمّته، وحيث الكرامة الإنسانيّة، والحرّيّة والقيم والأخلاق ومصائر الأفراد والشعوب والدول، تحت الدعس؟ الكوكب، كوكبنا الأرضيّ، على وشك الوقوع في مهبِّ حربٍ كونيّةٍ – حارّةٍ وباردةٍ - جديدةٍ ومستحدثةٍ، على وقع هدير الأحلاف والمصالح الأمميّة، وموسيقى جنازير الدبّابات، ودويّ الصواريخ العابرة القارّات والأمم، وذلك من أجل لا شيء. ليس المهمّ "الحقّ ع مين" في ما يجري بين الاتّحاد الروسيّ والولايات المتّحدة الأميركيّة وأوروبا وحلف الأطلسي. وليس المهمّ "الحقّ على مين" في الغزو الروسيّ لأوكرانيا المجاورة. المهمّ فقط أنّ الحقيقة البهيميّة الوحيدة التي تطلّ برأسها هي هذه الحقيقة: لا شيء يستحقّ أنْ تُزهَق من أجله ابتسامة طفل، أو صبيّة، ولا أنْ يتشرّد ألوفٌ، بل مئات الألوف، بل ملايين، ولا أنْ يقيم الناس في ملاجئ، ولا أنْ يربح نظامٌ على حساب حرّيّةٍ وحقّ، ولا أنْ يسقط نظام إكرامًا لديكتاتوريّة أحد. لا شيء يستحقّ. مرّةً جديدةً، مرّةً أخرى، مرّةً تلو مرّةٍ تلو مرّةٍ، تلو كلّ شيءٍ وكلّ مرّة، أكرّر: العالم وحش. الإنسان وحش. الشرط (المصير) البشريّ وحشٌ، وأيّ وحش. فقد تخلّى العقل عن ولايته، وعنّا. ولقد تخلّينا عن ولاية العقل. الأوكسيجين يتناقص في الكوكب، الهواء يتناقص، الأمل يتناقص، والحياة تتناقص. ماذا بقيَ لنا هنا، أقصد في كلّ مكان؟ ماذا بقيَ لنا سوى أنْ نكون حشراتٍ، طفيليّاتٍ، (وصرامي)، وبَجَمًا، تُعَدّ للدعس للمعس للهرس تحت الأقدام تحت الأحذية تحت الدبّابات تحت الأوجاع وتحت اليأس؟  لوحة لفلوريان بونيور هل أقول: باطل الأباطيل أيّها الناس. كلّ شيءٍ باطل. كل شيءٍ تحت هذه السماء باطل....
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم