الخميس - 25 تموز 2024
close menu

إعلان

ريشة ليلى داغر عبرت بإسمنا عن "نوستالجيا" الى البيوت التراثية وسط ثورة الباطون!

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
ريشة ليلى داغر عبرت بإسمنا عن "نوستالجيا" الى البيوت التراثية وسط ثورة الباطون!
ريشة ليلى داغر عبرت بإسمنا عن "نوستالجيا" الى البيوت التراثية وسط ثورة الباطون!
A+ A-
في معرض الفن العربي، محطة مهمة أرادتها الفنانة التشكيلية وأستاذة الرسم في جامعة سيدة اللويزة ليلى داغر في فندق مونرو تبرز فيها رسالة وطنية مناهضة لهدم البيوت التراثية في لبنان وتهديد ديمومتها. كيف جسدت هذه الرسالة؟ هو جرس إنذار أطلقته داغر في لوحات عدة شاركت فيها في المعرض المذكور، الذي إفتتح منذ يومين.صرخة وطنيةصرخة داغر صادقة وهي نابعة من حس وطني وخوف جماعي من تغيير ملامح لبنان وسط فوضى الباطون، والتي فرضت نفسها علينا دون اي إستئذان. إذاً ، نحن في صلب الموضوع، "حب بيروت" عكسته داغر في لوحة فيها ضجيج العمران الحديث. لجأت للتعبير عن "ثقل" هذا الضجيج الى مزيج الوان صارخة تجريدية تحيط ببيت تراثي "صامد" وعلى يمينه بنايات شاهقة حديثة " دخيلة" على نمطنا العمراني تشق طريقها الى جانب البيت التراثي...لوحة " بحبك يا بيروت" او "حب بيروت" تعكس قلقاً ينتابنا من تغيير وجه العاصمة بيروت وضواحيها رأسهاً على عقب من خلال فرض نمط عمراني خال من اي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم