الإثنين - 28 أيلول 2020
بيروت 27 °

الأب يوسف دندن في الصالحية: الشمعةُ في مواجهة الحرب

Bookmark
الأب يوسف دندن في الصالحية: الشمعةُ في مواجهة الحرب
الأب يوسف دندن في الصالحية: الشمعةُ في مواجهة الحرب
A+ A-
للأب يوسف دندن حكايا مع حرب شرق صيدا وصولات وجولات على معبر باتر-جزين.تعود الحكاية الى ثمانينات القرن الماضي حين برزت الحاجة الى الشمعة في الملجأ والكنائس، فأخذ الأب يوسف دندن يتزوّد بقايا الشمع الموجود على المذابح فيعيد تذويبه وطبخه، ليمدّ المؤمنين بما يسهّل عليهم ممارسة الطقوس وصلوات التضرع والنذورات. باتت الحاجة صنعة مع الوقت، والمواد الأولية اتسعت لتصنيع شموع الشعانين والأفراح لدى المسيحيين والمسلمين في المنطقة. \r\nالمصنع بقيَ متواضعاً في قبو منزله بالصالحية في شرق صيدا. قصدناه وزوجته...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول