الإثنين - 23 تشرين الثاني 2020
بيروت 18 °

إعلان

الشرطة الإسرائيليّة تنتشر حول المسجد الأقصى: اعتقال عشرات بعد الدعوة إلى "التّصدي للاحتلال"

المصدر: "أ ف ب" - "رويترز"
الشرطة الإسرائيليّة تنتشر حول المسجد الأقصى: اعتقال عشرات بعد الدعوة إلى "التّصدي للاحتلال"
الشرطة الإسرائيليّة تنتشر حول المسجد الأقصى: اعتقال عشرات بعد الدعوة إلى "التّصدي للاحتلال"
A+ A-

أوقفت الشرطة الاسرائيلية اليوم عشرات الأشخاص، على ما أعلنت، لتجنب اضطرابات حول #المسجد_الاقصى البالغ الحساسية في #القدس الشرقية، والذي شهد حوادث بين مصلين مسلمين وعناصر من الشرطة الاسرائيلية في الأيام الاخيرة.

وأوقف بالاجمال ستّون شخصا، على ما قال متحدث باسم الشرطة، موضحا أنه يشتبه في أن هؤلاء يسعون الى تشجيع المصلين على العنف والاضطرابات بعد صلاة الجمعة.

وردا على اسئلة وكالة "فرانس برس"، افاد المتحدث بانهم عرب، وهي تسمية تشير الى عرب اسرائيليين او الى فلسطينيين.

وذكر ان "الشرطة ستواصل التوقيفات، وستقوم بما هو ضروري لاجراء الصلوات في جبل الهيكل بطريقة محترمة". وجبل الهيكل هو الاسم الذي يطلقه اليهود على المسجد الاقصى.

من جهته، اعلن نادي الأسير الفلسطيني اليوم إن القوات الإسرائيلية نفذت حملة اعتقالات أسفرت عن القبض على 40 من سكان القدس.

وأفاد أن الحملة تتزامن مع دعوات فلسطينيين في القدس الى "التصدي لمخططات الاحتلال الجديدة في المسجد الأقصى".

وذكر أن 13 من المعتقلين سيمثلون أمام محاكمات اليوم، بينما لم يتضح مصير الباقين.

وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية في بيان للإعلام العربي: "في أعقاب نداءات للقيام باضطرابات والعبث بالنظام أثناء تلاوة صلوات الجمعة في الحرم القدسي الشريف، نشرت الشرطة قواتها في شكل معزز لمنع أي محاولة للعبث بالنظام أثناء الصلوات في الحرم القدسي الشريف وخارجه". وتابع:"كجزء من جهوزية الشرطة واستعداداتها، وبناء على معلومات استخباراتية، تم توقيف 60 مشتبها هذه الليلة بشبهة التحريض والعبث بالنظام".

وتسبب اقدام السلطات الإسرائيلية على وضع قفل على باب يتيح الوصول إلى مكاتب بحوادث هذا الأسبوع، على ما يبدو.

وقد أغلقت هذه المكاتب بأمر من المحاكم الإسرائيلية منذ عام 2003، على ما تقول الشرطة. لكن اشرطة فيديو يتم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي، تظهر أنه قبل وضع القفل، دخلت شخصيات إسلامية إلى مكان الصلاة.

ودارت هذا الأسبوع صدامات بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين الذين كانوا يحاولون انتزاع القفل. واعتقل خمسة اشخاص الاثنين، و19 آخرون الثلثاء، وفقا للشرطة الاسرائيلية.

والمسجد الاقصى موقع يواجه توترا شديدا. وشهد في الايام الاخيرة اشتباكات بين مصلين وعناصر الشرطة.

ويقع في البلدة القديمة بالقدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل عام 1967، وضمتها منذ ذلك الحين. وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها، بما في ذلك الجزء الشرقي منها، عاصمتها "الموحدة" . ويريد الفلسطينيون جعل القدس الشرقية عاصمة الدولة التي يطمحون إليها.

والمسجد الاقصى رمز ديني ووطني للفلسطينيين. ويمكن المسلمين زيارته في أي وقت. ويمكن اليهود الوصول إليه في أوقات معينة، لكنهم لا يستطيعون الصلاة فيه.

وتشرف القوات الاسرائيلية على جميع الطرق المؤدية الى المسجد الاقصى الذي تدخله اذا حصلت اضطرابات.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم