الخميس - 29 أيلول 2022
بيروت 28 °

إعلان

بالصور: إعتداء جديد على قناة "الجديد" والمعتدون مجهولون

المصدر: "النهار"
بالصور: إعتداء جديد على قناة "الجديد" والمعتدون مجهولون
بالصور: إعتداء جديد على قناة "الجديد" والمعتدون مجهولون
A+ A-

في حادثة ليست الأولى من نوعها، اعتدى مجهولون على قناة "الجديد" اللبنانية، عبر رمي قنبلة يدوية على المبنى نحو الساعة 3:45 فجر السبت، 2 شباط 2019.

وفي التفاصيل، مرّت سيارة مسرعة من أمام مبنى القناة، وألقى مَن بداخلها قنبلة يدوية، وأكملت طريقها إلى وجهة مجهولة، واقتصرت الأضرار على الماديات. وحضرت الأجهزة الأمنية إلى مكان الاعتداء وبدأت تحقيقاتها التي كشفت أنّ القنبلة يدوية دفاعية وليست قنبلة صوتية.

ونشرت القناة عبر موقعها الإلكتروني مقطع فيديو رصدته كاميرات المراقبة، يُظهر السيارة، وصوراً للأضرار المادية. كما طلبت ممّن "يملك كاميرات مراقبة في محيط مبنى "الجديد" المساعدة وتزويد الفيديوات للأجهزة الأمنية بهدف محاسبة المعتدين".

وأكدّ مسؤول شؤون الموظفين في قناة "الجديد"، إبراهيم الحلبي في حديثٍ لـ "النهار" أنّ "الأمل كبير بالكشف عن المعتدين، خصوصاً أنّ الشارع مليء بكاميرات مراقبة"، مشدّداً على أن "التمادي له علاقة بعدم الكشف ومحاسبة المعتدين سابقاً".

وأضاف أنّ الأجهزة الأمنية تقوم بالتحقيقات اللازمة حالياً، بانتظار نتائج الأمن والقضاء، وعلى أساسها يُبنى على الشيء مقتضاه".

 وفي هذا الإطار، استنكر ‏مؤسس حركة الشعب نجاح واكيم، الاعتداء الذي تعرضت له "الجديد" عبر فايسبوك، وقال: "نستنكر الاعتداء الذي تعرّضت له قناة #الجديد فجر اليوم، والذي، وكما في كل مرة وكما في كل اعتداء على الجديد أو أي وسيلة إعلامية أخرى، يبقى الفاعل "مجهولاً"، ما يؤكّد على غياب سلطة الدولة في #لبنان لحساب سلطة الميليشيات.

إننا وإذ نؤكّد استنكارنا للتعرّض لقناة الجديد أو أي وسيلة إعلامية أخرى، ندعو ما تبقى من شكل "دولة" للتحرّك، ولو لمرّة، والقبض على الفاعلين ومحاسبتهم على أمل الحفاظ على ما تبقى من وطن.

رئيس المكتب السياسي في حركة الشعب #نجاح_واكيم".


وغرّد النائب ميشال معوّض عبر توتير مستنكراً "إن الاعتداء الجبان على تلفزيون #الجديد من بعض خفافيش الليل لا يمكن أن ينال من إرادتنا وعزمنا على حماية الحريات في #لبنان. نستنكر وندين هذه الأساليب، ونطالب القضاء والقوى الأمنية بكشف الفاعلين ومحاسبتهم حتى لا تتكرر مثل هذه الممارسات. كل التضامن مع أسرة الجديد".


كما غرّد النائب طلال أرسلان: "الاعتداء على مبنى تلفزيون #الجديد مستنكَر أشد الاستنكار، وحريّة الإعلام تبقى فوق كل اعتبار مهما حصل، كل التضامن مع أسرة الجديد وعلى رأسها الصديق تحسين الخيّاط، عسى أن تكشف لنا الأجهزة الأمنية والقضائية المتورطين في هذا الاعتداء المشين".


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم