الخميس - 22 شباط 2024

إعلان

التحرك نحو نظام علمانيّ حتى ونحن نحتفل بتنوعنا الدينيّ

Bookmark
التحرك نحو نظام علمانيّ حتى ونحن نحتفل بتنوعنا الدينيّ
التحرك نحو نظام علمانيّ حتى ونحن نحتفل بتنوعنا الدينيّ
A+ A-
العَلمانيّة مفهومٌ مثقلٌ بتاريخ خلافيّ وسجاليّ وخصوصاً في العالمين العربيّ والإسلاميّ حيث طالما اعتُبرت العَلمانيّة إلحاداً خلافاً للواقع!لدواعي الاقتضاب أختزل العَلمانيّة بأنها فصل الدين عن الدولة أدّى اعتمادها الى إستقرار أوروبا وانتقالها إلى الديموقراطيّة وحكم القانون وقيم الحداثة، بعد حروب دينيّة ومذهبيّة وعرقيّة أنهكتها قروناً طويلة.لبنان ليس دولة ثيوقراطيّة بل جمهوريّة (ديموقراطيّة) برلمانيّة (الفقرة (ج)/مقدمة الدستور) يستمد شرعيّته من عقد سياسيّ إجتماعيّ إقتصاديّ هو اتفاق الطائف وليس من سلطة ماورائيّة تجاوزيّة متعالية وإلهيّة، ولا شرعيّةَ لأي سلطة تناقض ميثاق العيش المشترك بين مواطنيه (الفقرة (ي)/مقدمة الدستور).نصّت المادة 95 من الدستور (احكام نهائية موقتة) على تشكيل هيئة وطنيّة مهمتها اقتراح الطرق الكفيلة بإلغاء الطائفيّة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم