الإثنين - 06 كانون الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

"حماس" لـ"النهار": علاقتنا مع "حزب الله" أفضل من قبل

المصدر: خاص – "النهار"
A+ A-

تقوم قيادة حركة "حماس" في لبنان وخصوصاً في الآونة الاخيرة باجراء مروحة من اللقاءات والاتصالات السياسية لتبيان مواقفها امام المسؤولين اللبنانيين من المفاوضات التي تعمل السلطة الفلسطينية على اتمامها مع اسرائيل الى تقديم رؤيتها في معالجة حادث صغير يقع في احد المخيمات فضلاً عن مواكبتها موضوع اللاجئين الفلسطنيين من سوريا.
ويؤكد قيادي في الحركة لـ "النهار" ان "حماس تحرص على العلاقة الثنائية مع مختلف الاطراف اللبنانية والاجهزة الامنية. وتقوم سياستنا على عدم استثمار اي حدث لبناني داخلي واسقاطه على المخيمات. ونشدد دائماً عل تطويق اي توتر منعاً للفتنة".
من هنا تصر "حماس" على "حلقة التواصل مع مكونات الدولة اللبنانية".
ويصف القيادي في الحركة العلاقة مع "حزب الله" بأنها "في سياقها الطبيعي والتواصل قائم من خلال قنوات الاتصال بين الطرفين". وكان شاب هذه العلاقة في الاشهر الاخيرة فتوراً كبيراً، بسبب الاختلاف في تحديد وجهة النظر حيال التعاطي مع الازمة السورية.
وتقول "حماس" في هذا الصدد: "لا شك ان علاقتنا مع الحزب اليوم افضل من قبل، وثمة سياسية هادئة وعقلانية تحكم كل واحد منا بضرورة اتباعها، وان كان لكل طرف تفسيره الخاص للتطورات السورية".


من جهة أخرى، تتفق "حماس" و"حزب الله" على "رفض المفاوضات بين السلطة الفلسطينية في رام الله واسرائيل، لان الرئيس الفلسطيني محمود عباس" لا يزال يسعى ويعمل للسير في طريق هذه المفاوضات، على رغم كل ما تحمله من اخطار على القضية الفلسطينية مع العلم ان فصائل منظمة التحرير ترفض خيارات عباس وهو غير مخول في تقديم كل هذه التنازلات ولن تغطي فصائل المنظمة هذا الامر". في غضون ذلك لا يخشى القيادي في "حماس" ان ينعكس هذا التباين مع "فتح" على الوضع في المخيمات في لبنان.
ويقول: "لن يحصل اي انعكاس في المخيمات، لاننا نؤمن معاً الحركة وفتح بالبقاء على هذه الخلافات داخل الصالونات السياسية وعدم نقلها الى الشارع وعدم اللجوء الى اتباع اسلوب التوتر".


 

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم