الخميس - 21 كانون الثاني 2021
بيروت 12 °

إعلان

زيارة إلى والدته حوّلته مشتبهاً فيه... الشرطية طرحت آلاف الأسئلة

المصدر: "الاندبندنت"
زيارة إلى والدته حوّلته مشتبهاً فيه... الشرطية طرحت آلاف الأسئلة
زيارة إلى والدته حوّلته مشتبهاً فيه... الشرطية طرحت آلاف الأسئلة
A+ A-

واجه عمال فندق شكوكاً بأحد النزلاء وهو والد لمراهقة، واعتقدوا أنه بيدوفيلي بعدما حجز غرفة له ولابنته، وفق ما نقل موقع "الانتدبندنت" البريطاني.

كارل بولارد، من جنوب وايلز الأميركية، بعدما حجز غرفة مزدوجة في أحد الفنادق في منطقة ماكلسفيلد إثر إبلاغه أن لا غرف أخرى متوافرة.

وكان بولارد (46 عاماً) اصطحب ابنته ستيفاني (14 عاماً) لزيارة والدته التي تعاني سرطان الرئة. إلا انّ شكوك موظفي الفندق كانت كبيرة.

"عندما وصلنا نظرت إليّ موظفة الاستقبالات بطريقة غريبة، إلا أنني لم أعر الأمر أهمية كبيرة"، وفق ما قال بولارد.

وتابع: "صعدنا إلى الغرفة وبدأنا بإفراغ الحقائب وأصبحنا جاهزين للتوجّه إلى منزل والدتي. كانت الطريق تحتاج إلى 20 دقيقة سيراً، وهذا السبب الرئيسي الذي دفعني لاختيار هذا الفندق".

وأضاف: "بعد 10 دقائق سمعت أحداً يقرع على الباب. كانت شرطية تقف هناك، واعتقدت أنّ مكروهاً ما حصل لوالدتي أو لزوجتي، إلا أنها قالت "تلقينا اتصالاً من إدارة الفندق وهم يعتقدون أنك بيدوفيلي تهاجم الفتيات القاصرات".

وقال كارل: "لم أصدق ما سمعت، الرحلة كانت مليئة بالمشاعر والحزن إلا انّ ما حصل زاد الوضع سوءاً، في لحظة كنت أنظف أسناني وفي أخرى بُلّغت أنني بيدوفيلي".

وخضع كارل وابنته إلى التحقيق من الشرطية، وقال: "شرحت لها أنني والد ستيفاني وكان عليها طرح آلاف الأسئلة للتأكد من ذلك".

وشرح بولارد كل تفاصيل القصة وأخبر الشرطية عن وضع والدته الصحي وكيف اصطحب ابنته لزيارتها.

وقال: "كانت ابنتي غارقة بدموعها، كانت خائفة جداً واعتقدت أنهم سيصطحبونني إلى السجن" .

وأكدت إدارة الفندق أنها اتخذت هذه الخطوة حرصاً منها على سلامة المراهقة، إلا ان متحدثاً رسمياً اعتذر من كارك وتم إعادة أمواله إليه.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم