الأربعاء - 30 أيلول 2020
بيروت 30 °

إعلان

"التّديّن الطبيعي" يُقحِم القس كارل بارت في الجدل الكاثوليكيّ: "البروتستانتيّة ليست هرطقة"

المصدر: " ا ف ب"
هالة حمصي
هالة حمصي
Bookmark
"التّديّن الطبيعي" يُقحِم القس كارل بارت في الجدل الكاثوليكيّ: "البروتستانتيّة ليست هرطقة"
"التّديّن الطبيعي" يُقحِم القس كارل بارت في الجدل الكاثوليكيّ: "البروتستانتيّة ليست هرطقة"
A+ A-
الجدل كاثوليكي، والاتهامات تأجّجت. من نتائجها، "طرطوشة" كبيرة تلقاها البروتستانت، من دون ان يكون لهم دخل في الموضوع. كان يكفي ان يقول الاب رمزي جريج اللعازري، في برنامجه "مهمّ تكون مسيحي؟" ان "عدو الانسان الطبيعي هو التدين الطبيعي"، حتى اتُّهم، من جملة ما اتُّهِم به، بانه "بروتستانتي"، "ينشر الافكار البروتستانتية تحت ستار كاثوليكيته". \r\n\r\n"التديّن الطبيعي". و"اليكم من أين استمدّ تعليمه لمحاربته. انه السمّ البروتستانتي"، على ما يكتب احد المتّهمين. الاتهام مرفق بصورة القسّ البروتستانتي كارل بارت مع شعار: "لا للتدين الطبيعي". فكرة بروتستانتية في حلقة كاثوليكية لم ترق كثيرين، وتوجّسوا منها شرا. وأُقحِم بارت، ومعه البروتستانت، في الخلاف الكاثوليكي في شكل غير متوقع، وفي شكل غير مستحبّ ايضا بروتستانتيا. "البروتستانتية ليست هرطقة"، و"هناك مدارس لاهوتية عدة في الكنيسة، وليست مسألة هرطقات"، على قول رئيس كلية اللاهوت للشرق الادنى الدكتور جورج صبرا لـ"النهار".     "اهمّ لاهوتيي القرن العشرين" في تناول بارت، ينفتح الباب على ذلك اللاهوتي السويسري الكبير الذي قال عنه البابا بيوس الثاني عشر "انه أعظم لاهوتي منذ توما الاكويني"، على ما نُقِل عنه. كذلك، استشهد به البابا الفخري بندكتوس السادس عشر في كلمة القاها العام 2014، بما يعني انه قرأه بعناية ووجد فيه ما يهمه. صاحب اللاهوت "الديالكتيكي" اختارته ايضا مجلة "تايمز" الاميركية لغلافها في 20 نيسان 1962. من هو كارل بارت؟ وماذا عن اللاهوت الطبيعي الذي دعا الى رفضه؟ \r\nانه عالم لاهوت سويسري (1886-1968)، "من اهم لاهوتيي القرن العشرين، ولكن بالتأكيد اهم لاهوتي بروتستنتي في القرن العشرين"، على قول صبرا، "على الارجح اكثر اللاهوتيين تأثيرا في القرن العشرين"، وفقا لـ"بريتانيكا". ولد في بازل- سويسرا، والده بريتز بارت استاذ العهد الجديد وتاريخ الكنيسة في برن، ووالدته آنا سارتوريوس. درس في برن (سويسرا)، وبرلين وتيبنغن وماربورغ (المانيا). هناك، في ماربورغ، ابدى اهتماما بفكر لاهوتيين بارزين، لا سيما اللاهوتي الالماني من اوائل القرن التاسع عشر فريدريك شلايرماخر، وايضا بطبيعة "الاسلوب العلمي".     \r\nخدم كقسيس في جنيف من 1909 الى 1911، ثم في رعية سامنفيل في كانتون اراغو. تلك الاعوام التي امضاها في الخدمة الرعوية "شكّلت المرحلة التكوينية في حياته". من ابرز ما تتضمنه سيرته انه "كتب تفسيرا لاهوتيًّا لرسالة القديس بولس الى اهل رومة (The Epistle to the Romans) العام 1919، ساهم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة