الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

باسيل: اللجوء السوري "خطر غير إعتيادي" على لبنان

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"
A+ A-

يواصل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل والوفد المرافق، زيارته الجزائر، وأقام سفير لبنان غسان المعلم حفل استقبال على شرفه حضره أبناء الجالية وطاقم السفارة.


وألقى المعلم كلمة ترحيبية لفت فيها الى نشاط وحيوية الجالية في الجزائر، مثنيا على "الدور الإيجابي والفعال الذي تقوم به".
من جهته، أشار باسيل إلى أن "الإمكانات الضخمة والطاقة الإستثنائية التي يملكها المغتربون اللبنانيون كفيلة بإنهاض لبنان، وهي الدافع لاستمراريته على الرغم من كل ما يواجهه".
وتابع: "رغم الحروب الداخلية والخارجية التي مرت علينا، بالاضافة الى كل أشكال الاعتداءات على قرارنا السياسي والاحتلال لأرضنا، وكل أشكال الاحتلال الاقتصادي والخلل الاجتماعي، وكلها أمور لا يستطيع بلد صغير مثل لبنان بثرواته وإمكاناته المحدودة احتمالها، استطعنا تخطي كل تلك الصعوبات". وشدد على أن للبنان "قدرة احتمال هائلة، وآمل أن نستطيع جمع كل طاقاتنا بما يخدم وطننا واستمراريته ورسالته، فمن المؤسف اهتزاز هذا النموذج علما أنه اليوم بخطر جديد يتمثل بالنزوح السوري، وهو أمر غير اعتيادي، إذ لدينا حاليا 275 ألف تلميذ سوري في المدارس اللبنانية، من المتوقع ان يضاف اليهم 400 الف في السنة المقبلة. هذا أمر لا قدرة لنا على تحمّله، في الوقت الذي نطمح فيه الى فتح مدارس للبنانيين المنتشرين في الخارج تساعدهم على استمرار تواصلهم مع بلدهم ولغتهم الام".
وأشار إلى أن "على وزارة الخارجية أن تسعى من أجل تأمين الاستثمارات الخارجية، وهذا لا يعتبر هجرة، انما فتح أسواق جديدة لتسويق وتصدير منتجاتنا وإنعاش اقتصادنا".
وتطرق إلى "أهمية الحفاظ على أرضنا وعدم بيعها، إنما استثمارها في زراعات مفيدة، لأننا ببيعها نخسر الارض والإنسان أيضا".
ودعا باسيل أبناء الجالية "ليكونوا موحدين"، وقال:"أنتم تمثلون كل المناطق والطوائف، ولكل واحد منكم أفكاره السياسية وانتماؤه وعقيدته ومذهبه، ولكننا جميعا تحت لبنان الذي يربطنا ويوحدنا ويرفع رأسنا".

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم