السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 30 °

على خلفية جريمة كفتون... مطلوب فجّر نفسه خلال مداهمة في عكار (صور وفيديو)

المصدر: عكار- "النهار"
على خلفية جريمة كفتون... مطلوب فجّر نفسه خلال مداهمة في عكار (صور وفيديو)
على خلفية جريمة كفتون... مطلوب فجّر نفسه خلال مداهمة في عكار (صور وفيديو)
A+ A-

داهمت قوّة من "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي، فجر اليوم، غرفة معزولة يقطنها نازح سوري يدعى يوسف خ. (40 عاماً) في محلة العامرية - البيرة على خلفية جريمة كفتون- الكورة.

وأفيد أنّ "المطلوب قد واجه القوّة ما اضطرها إلى التعامل معه بالمثل، حيث سمع إثر ذلك دوي انفجار وتبيّن أنّه قد فجّر نفسه".

ولا يزال هناك تكتّم كبير إذا كان ثمة مطلوبون آخرون قد تم توقيفهم خلال المداهمة، بانتظار تقرير قوى الأمن الداخلي لإيضاح صورة وحقيقة ما حصل.

ويعتقد أنّه كان في عداد المجموعة التي ارتكبت جريمة كفتون في الكورة أو على صلة بها.

[[embed source=vod id=17101 url=https://www.annahar.com/]]

من جهته، أوضح رئيس بلدية البيرة محمد وهبي عكار ما حصل اليوم صباحاً في محلة العامرية، وقال، في بيان: "سُمع دوي انفجار كبير رج صداه البيرة وعموم قرى منطقة الدريب، وعلى الفور توجّهت دوريه من شرطة بلدية البيرة بعد تحديد مكانه في بناء عباره عن غرفه زراعيه يملكها أحد المواطنين من قرية عين الزيت، لا يسكنها أحد حسب معلوماتنا، ووفق سجلات البلدية، في منطقة العامرية التابعة جغرافياً لبلدة البيرة، وهي منطقة متاخمة عقارياً لبلدة خربة داوود- كفر الفتوح وعين الزيت، وتبيّن لنا أنّ انفجاراً حصل في المكان، ولا معطيات نستطيع أن ندلي بها أكثر". وتابع: "نترك للجهات الأمنية الافصاح عن نوع العمل الأمني الذي قاموا به، وعما اذا كان يتعلق بجريمة الكورة ام خلية ارهابية".

وأضاف: "لكن ما يمكن أن نؤكده أنّ هناك مجرمين كانوا يستخدمون المكان لغايات مشبوهة، ولاحظنا أدلّة جرمية في الموقع المستهدف"، علماً أنّ "عناصر مركز الدفاع المدني في البلده قاموا بإطفاء الحريق الذي اندلع بالمبنى جراء الانفجار، والآن ثمة طوق أمني حول مكان الحادث والارجح أنّ القوة الضاربة لفرع المعلومات هي التي نفّذت المهمة، ونتمنّى ألا يكون أي من عناصرها قد أصيب بأذى، وان يكونوا ألقوا القبض على المجرمين".

عادت القوة الضاربة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لتضرب من جديد طوقاً أمنياً مُشدداً في مسرح العمليات في محيط الغرفة، التي دُهِمت صباحاً في محلة العامرية-البيرة، ومنعت أياً كان من الاقتراب، حيث تخضع الغرفة ومحيطها لعملية تفتيش دقيقة، الأمر الذي عزّز فرضيات العثور على أدلّة لمدى ارتباط ساكني الغرفة بإحدى المجموعات الإرهابية.

وأفيد عن العثور على أجهزة كمبيوتر (لابتوب عدد 2)، ولم يعرف ما إذا كان قد تم العثور على أسلحة وذخائر.

يشار إلى أنّ القوة الضاربة نفذت عمليات دهم منذ الصباح وحتى الآن في العديد من مخيّمات النازحين في خراج بلدات الكواشرة والبيرة وخربة داوود. وتم توقيف عدد من الأشخاص الذين سيقوا إلى التحقيق.






الكلمات الدالة