الجمعة - 02 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

منافسة بين ترامب وبايدن: كورونا وكمامات... و"امرأة مجنونة"

المصدر: "أ ف ب"
منافسة بين ترامب وبايدن: كورونا وكمامات... و"امرأة مجنونة"
منافسة بين ترامب وبايدن: كورونا وكمامات... و"امرأة مجنونة"
A+ A-

اتهم #دونالد_ترامب، الخميس، منافسه الديموقراطي #جو_بايدن بـ"تسييس" جائحة #كوفيد-19. ورفض دعوته إلى فرض وضع الكمامات في #الولايات_المتحدة، وهو موضوع أساسي في حملته للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في تشرين الثاني/نوفمبر.

وركّز بايدن، نائب الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، ومرشحته لمنصب نائب الرئيس كامالا هاريس، في اليوم الأول من حملتهما المشتركة، على موضوع الوباء سعيا لمحاربة دونالد ترامب بشأن طريقة تعامل إدارته مع هذه الأزمة.

ومع أكثر من 166 ألف وفاة وخمسة ملايين إصابة، فإن الولايات المتحدة هي الأكثر تضررا من حيث عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد بين الدول. كما أن هذه الأزمة الصحية دمّرت أكبر اقتصاد في العالم.

وبعد لقاء مع خبراء في الصحة العامة، دعا جو بايدن حكام الولايات الأميركية الخمسين إلى "فرض وضع الكمامات من هذه اللحظة".

وقال لوسائل إعلام من مدينته ويلمنغتون في ولاية ديلاوير إن هذا الأمر يمكن أن يساعد في "إنقاذ أكثر من 40 ألف شخص" في كل أنحاء البلاد.

وأضاف الديموقراطي البالغ 77 عاما: "نحن في أميركا. كونوا وطنيين. احموا مواطنيكم"، فيما كانت السناتورة كامالا هاريس (55 عاما) تستمع إليه واقفة على مسافة آمنة وواضعة كمامة سوداء.

ورد ترامب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض على تصريحات بايدن أن فرض وضع الكمامات "نهج رجعي (...) وانهزامي" متهما منافسه بـ"تسييس الجائحة".

وأضاف: "جو النائم (لقب ساخر أطلقه على منافسه) يفضل على المقاربة العلمية فكرة احتجاز الأميركيين في المنازل لأشهر".

وتابع الملياردير الجمهوري: "طلبنا من الأميركيين وضع الكمامات. وشددت على أنه تصرّف وطني" قبل أن يشكك في فعاليتها، قائلا: "قد تكون (الكمامات) مذهلة أو جيدة فقط أو قد لا تكون فعالة، لكن بصراحة ما الذي تخسره (بوضعها)؟".

ورغم توصيات الخبراء، أصبح وضع الكمامات موضوع انقسام سياسي في الولايات المتحدة بحيث تجنب دونالد ترامب وضعها في الأماكن العامة حتى منتصف تموز/يوليو.

وفرضت نحو ثلاثين ولاية أميركية وضع الكمامات، خصوصا في الأماكن المغلقة، وفقا لمنظمة "إيه إيه آر بي" التي تدافع عن الأشخاص المسنين.

لكن في بعض بؤر العدوى، مثل فلوريدا وجورجيا، لم يرغب الحكام الجمهوريون في فرض وضع الكمامات.

-"امرأة مجنونة"-\r\n

وشددت كامالا هاريس، أول مرشحة سوداء لمنصب نائب الرئيس يختارها حزب كبير في الولايات المتحدة، على أنه "يجب أن تُترك للمتخصصين بالصحة العامة مسألة قيادة سياسة بلادنا بهدف مواجهة هذا الوباء القاتل".

ودون تسميته، كانت الإشارة إلى الرئيس الجمهوري واضحة.

وبدءا بخطابها الأول الأربعاء، استخدمت هاريس نبرتها كمدعية عامة سابقة للهجوم على دونالد ترامب بشأن إدارته أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقالت إن هناك "سببا لتأثير الفيروس على أميركا أكثر من أي دولة متقدمة أخرى: إنه فشل دونالد ترامب في التعامل معه بجدية منذ البداية".

وأوضحت "رفضه بدء عمليات تتبع المرضى ورفضه التباعد الجسدي ووضع الكمامات. واعتقاده الوهمي أنه يعرف أكثر من الخبراء".

ومنذ تعيينها رسميا نائبة لجو بايدن في حال انتخابه رئيسا، وجه ترامب كلمات قاسية إلى هاريس المرشحة السابقة في الانتخابات التمهيدية الديموقراطية من خلال تذكيره بأنه كان عليها التخلي عن السباق الرئاسي حتى قبل بدء عملية التصويت.

وقال الخميس لمحطة "فوكس نيوز" إن كامالا هاريس "امرأة مجنونة نوعا ما".

ويتقدم بايدن على ترامب في استطلاعات الرأي الوطنية بين 6 و9 نقاط مئوية في آخر 30 يوما، وفقا لموقع "ريل كلير بوليتكس" المتخصص وفي ولايات رئيسية عدة.

الكلمات الدالة