الأحد - 06 كانون الأول 2020
بيروت 17 °

إعلان

هكذا سقط حتّي برصاص "حزب الله" من مسدس دياب

المصدر: النهار
احمد عياش
Bookmark
هكذا سقط حتّي برصاص "حزب الله" من مسدس دياب
هكذا سقط حتّي برصاص "حزب الله" من مسدس دياب
A+ A-
أياً تكن التبريرات التي رافقت الخطوة التي أقدم عليها وزير الخارجية ناصيف حتي، فإن "ملائكة" الحزب القائد للعهد والحكومة حاضرة في أول تصدّع مهم يصيب مركب السلطة التنفيذية. وعلى رغم وجاهة التبريرات التي رافقت الأنباء حول كتاب الاستقالة الذي قرر الوزير حتي تقديمه الى رئيس الحكومة حسان دياب، وأهم هذه التبريرات اعتراض الوزير على مواقف الرئيس دياب في الشؤون الخارجية، فإن تبريراً مهماً بقي بعيداً من الاضواء هو ما آلت اليه السياسة الخارجية للبنان بسبب إمساك الحزب بهذا الملف.لم تتردد اوساط ديبلوماسية تحدثت اليها "النهار" في ختام الزيارة التي قام بها جان إيف لودريان للبنان قبل أيام في نفي ما رددته أوساط إعلامية عن لقاء تمّ بعيداً من الاضواء بين الوزير الفرنسي وبين نائب الامين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم، مستندة الى الزيارة التي قام بها لودريان لمؤسسة عامل في حارة حريك بالضاحية الجنوبية لبيروت وكأنها غطاء لهذا اللقاء. وما قالته المصادر: "لعل حزب الله كان راغباً في مثل هذا اللقاء، لكن الجانب الفرنسي قرر أن لا تكون لوزير الخارجية أية لقاءات مع الاحزاب اللبنانية خلال هذه الزيارة. لذلك، ليس معقولاً ان يقفز لودريان فوق كل الاحزاب ليلتقي فقط من يمثل حزب الله"؟لم يتأخر "حزب الله" في استهداف زيارة لودريان عبر جهات محسوبة عليه. ففي تصريح أدلى به عضو كتلة الحزب النيابية النائب العميد الوليد سكرية، تزامناً مع الزيارة، قال إنها "من باب منع انهيار لبنان، وقد تكون من خلال ضوء اخضر اميركي، وهي تالياً تشبه إبرة المصل لا اكثر، لان الضغط الاميركي سيبقى على لبنان وعلى...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم