الثلاثاء - 02 آذار 2021
بيروت 16 °

إعلان

أحمد الحريري من طرابلس: لصون وحدة الصف الإسلامي والحرص على تزخيم خط الاعتدال

أحمد الحريري من طرابلس: لصون وحدة الصف الإسلامي والحرص على تزخيم خط الاعتدال
أحمد الحريري من طرابلس: لصون وحدة الصف الإسلامي والحرص على تزخيم خط الاعتدال
A+ A-

جال الأمين العام لـ"تيار المستقبل" #أحمد_الحريري، ظهر اليوم، بتكليف من الرئيس سعد الحريري، في عاصمة الشمال #طرابلس. فزار مهنئا القائم بأعمال الإفتاء في طرابلس والشمال الشيخ محمد امام، في مقر دار الأوقاف ومفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار، في دارته، يرافقه عضو كتلة "المستقبل" النائب عثمان علم الدين، مستشار الرئيس سعد الحريري للشؤون الإسلامية الشيخ علي الجناني، عضو المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى الدكتور بلال بركة، ووفد من أعضاء المكتبين السياسي والتنفيذي ومنسقية طرابلس.

في مقر دار الأوقاف، تمنى أحمد الحريري، باسم الرئيس الحريري، للشيخ امام التوفيق في مهامه الجديدة، وبحث معه في التطورات العامة وسط تشديد على أهمية تضافر الجهود من أجل صون وحدة الصف الإسلامي تحت سقف الوحدة الوطنية والحرص على تزخيم خط الاعتدال.

من جهته، وجه الشيخ امام تحياته إلى الرئيس سعد الحريري، مؤكداً "ضرورة التنسيق والتعاون في سبيل تحقيق مصلحة الطائفة السنية وتحقيق أهداف وغايات أبنائها والعمل على تمتين صفوفها ووحدتها وتعاضدها في مدينة طرابلس وعموم مناطق الشمال".

وكان الحريري استهل جولته بزيارة دارة الشعار، حيث شكره، باسم الرئيس الحريري، على كل الجهود التي "بذلها طوال فترة ولايته في افتاء طرابلس والشمال والمواقف الوطنية والإسلامية التي تميز بها وساهمت في تكريس نهج الإعتدال وركائز التسامح والمحافظة على السلم الأهلي والعيش الواحد بين جميع اللبنانيين".

من جهته، شكر المفتي الشعار الحريري على زيارته، مثمنا "الدور الكبير الذي لعبه معه طوال الفترة الماضية بتوجيهات مباشرة من الرئيس سعد الحريري، في سبيل تمتين اواصر الألفة والمحبة بين أبناء الطائفة الواحدة، والتعاون والتشاور في مختلف القضايا التي تخدم وتحقق مصلحة الشارع الطرابلسي والشمالي عموما ومصلحة أبناء الطائفة السنية خصوصا".

وتمنّى الشعار على أحمد الحريري "نقل تحياته وشكره العميق للرئيس الحريري صاحب الأيادي البيض والذي لم يلق منه الا كل تعاون ومحبة وتجاوب مع اي مطلب ديني او حياتي او اجتماعي يهم ابناء المدينة عموما من دون تمييز او تفريق".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم