الأحد - 17 كانون الثاني 2021
بيروت 15 °

إعلان

وسادة تهدئة سياسيّة من حرير "الصندوق" وتطورات المنطقة

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
وسادة تهدئة سياسيّة من حرير "الصندوق" وتطورات المنطقة
وسادة تهدئة سياسيّة من حرير "الصندوق" وتطورات المنطقة
A+ A-
ماذا استجدّ بين ليلة وضحاها على مقلب الحراك السياسيّ المتوعّد بمواجهة الحكومة عبر مواقف ناريّة مسطّرة على الشاشات المحليّة والعربيّة، والمتقابَل مع خطب مستوحاة من مدرسة التصعيد على لسان رئيس الحكومة حسّان دياب؟ وأيّ غبارٍ سحريّ نُثر فجأةً في الأرجاء المحليّة، فأقفلت أبواب الماضي، وإذ بالمشهد يتحوّل إلى ليالٍ من أنس على وسادة تهدئة من حرير؟ لا يمكن تسطير إجابات منفصلة عن هذا التساؤل الذي تُختصر معادلته بربط أبعاد اللقاءات المحليّة المتسارعة في الأيام الأخيرة مع بعضها البعض، ومن ثمّ شبكها مع التطوّرات الاقليمية، إذ تؤكّد أوساط سياسية مطلّعة عن كثب على فحوى الحراك السياسيّ المتسارع، التلازم بين اللقاء الذي جمع الرئيس نبيه بري مع رئيس "التيار الوطني الحرّ" النائب جبران باسيل، وزيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط إلى الرئيس ميشال عون. وتفيد الأوساط بأن لقاء بري – باسيل من شأنه أن يلقي بظلالٍ إيجابية على مشهد العلاقات بين المكونات السياسية عموماً، وهو يحمل بعداً عامّاً أبعد من الحدود الثنائيّة. ويرسّخ اللقاء مناخات الاستقرار ويتكامل في الغاية والمضمون مع زيارة جنبلاط إلى بعبدا.وإذ يصنَّف لقاء عين التينة في خانة أكثر اللقاءات إيجابيةً بين المكوّنين، يُؤسّس لتعاون مستقبليّ في المجال التشريعيّ وبخاصة في موضوع...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم