الأحد - 14 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

هذا ما يتطلبه تعقيم المنزل

المصدر: "النهار"
كارين اليان
كارين اليان
هذا ما يتطلبه تعقيم المنزل
هذا ما يتطلبه تعقيم المنزل
A+ A-

تعقيم المنازل تحوّل إلى هاجس اليوم حتى ذهب البعض إلى حد المبالغة وخلط مواد معقمة عدة بعضها ببعض بشكل يزيد المخاطر التي قد تتخطى خطورة فيروس كورونا. فثمة عشوائية في التعقيم دون الاستناد إلى الأسس العلمية وإلى المنطق. تبرز هنا ضرورة التوعية حول هذا الموضوع للاستفادة من التعقيم وتجنب الوقوع في الأخطاء والمبالغة بشكل غير مبرر. يؤكد طبيب الصحة الدكتور جورج أبو حيدر أن تنظيف المنزل يكون عادياً في حال عدم وجود مصاب بالفيروس فيه.

في حال عدم وجود أشخاص يأتون من الخارج ويقتصر سكانه على أفراد العائلة نفسهم، يكفي تنظيف المنزل بالطرق العادية كما يمكن استخدام محلول الماء (يمعدل 900 ملل) مع الـeau de javel (بمعدل 100 ملل) يمكن عندها مسح البيت بطريقة عادية بحسب الدكتور أبو حيدر. كما يشير إلى أن السبراي المستخدم للتعقيم في المنازل من قبل كثر ليس له أية فائدة بل إن الآلات البخاخة للتعقيم هي الوحيدة الفاعلة في هذه الحالة. اما باقي الوسائل المستخدمة للتعقيم فلا يمكن أن تفيد لأنها لا تدخل في الاثاث والأسطح عند رشها بل تبقى على السطح.

ماذا في حال وجود مصاب بالفيروس؟

في حال وجود مصاب بالفيروس في المنزل فصحيح أن الوسائل هي نفسها تبقى مستخدمة، إنما في المقابل لا بد من التشدد أكثر في عملية التعقيم. فالحرص ضروري في هذه الحالة لتجنب انتقال العدوى.  "في هذه الحالة من البطيعي أن يكون المريض في الحجر المنزلي حيث لا يختلط أبداً مع باقي أفراد العائلة. أما طريقة التعقيم فصحيح أن المواد نفسها تبقى مستخدمة لكن ثمة إجراءات لا بد من التشديد عليها مع ضرورة التأكيد على وجود المصاب في غرفة فيها تهوئة أي شباك ما يسمح بتهوئة الغرفة بشكل طبيعي فيما يعتبر جهاز المكيّف ممنوعاً في هذه الحالة".

-على المريض أن ينظف ويعقم غرفته بنفسه من دون اي احتكاك أو تواصل مع باقي أفراد العائلة

-يتم التعقيم أيضاً بالماء والصابون وبمحلول الماء والـeau de Javel

-للتنظيف يفضل استخدام لفافات المحارم الكبيرة حيث يتم التنظيف بواسطتها ثم ترمى بعدها في كيس خاص به للنفايات.

-تمسح كافة الاسطح في الغرفة ومقابض الابواب إضافة إلى الارض بهذا المحلول الذي يعتبر المفضل في هذه الحالة دون ترك اي سطح يمكن أن يكون ملوثاً.

-بالنسبة إلى أواني الأكل فلا بد من تعقيمها ايضاً لكن من الافضل استخدام تلك التي تستخدم مرة واحدة وترمى بعدها للحد من الخطر في هذه الحالة.

-على المريض أن يحرص على غسل يديه باستمرار، علماً أن غسل اليدين هو دائماً افضل من استخدام القفازات.

-تغسل ملابس المريض وتعقم وحدها.

-في حال توافر الآلة البخاخة لمواد التعقيم يكون ذلك أفضل وإلا فيمكن رش المحلول المعقم على الاسطح ومسحها. مع الإشارة إلى أن الفيروس يعيش على الستاينلس ستيل لمدة 6 إلى 8 ساعات وعلى الخشب لمدة 8 أيام. فيما تظهر الدراسات أنه لا يتوقع ان يعيش الفيروس على الأقمشة في حال غسلها. في المقابل لا بد من التوضيح ان الفيروس يعيش بمعدلات أقل في الطبيعة او في الهواء الطلق.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم