الخميس - 22 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

الارتباك يوسّع المطالبة بالاستقالة الرئاسية

روزانا بومنصف
روزانا بومنصف
Bookmark
الارتباك يوسّع المطالبة بالاستقالة الرئاسية
الارتباك يوسّع المطالبة بالاستقالة الرئاسية
A+ A-
كان يمكن الاكثرية النيابية في ظل استئثارها بتأليف الحكومة العتيدة ان تسارع على اثر اعتذار الرئيس سعد الحريري عن تأليفها الى تشكيل حكومة طوارئ انقاذية من بضعة وزراء لا غير بعيدا من المحاصصة الطائفية خصوصا ان اللون السياسي الواحد من شأنه ان يتخطى الخلافات الصغيرة حول الحصص الحزبية. فحين يدخل المريض الى الطوارئ يجري استدعاء الاطباء الاختصاصيين من اجل ان يتولوا اتخاذ الاجراءات اللازمة وحتى تقرير ما يجب من عمليات جراحية من اجل انقاذ المريض. فحكومة انقاذ مماثلة كان يمكن ان تضمن الى حد بعيد موافقة الشارع الذي سيحرج بتركيبة مماثلة وكذلك الامر بالنسبة الى الافرقاء السياسيين المعارضين الذين كان سيتعين عليهم دعم انقاذ البلد بخطوات اقتصادية ومالية بعيدا من الحسابات السياسية. لم تلتقط الاكثرية الحاكمة الفرصة التي اتيحت لها فيما هي تعبر عن ارباك في التعاطي مع المرحلة المقبلة بعملية هروب الى الامام مع معرفة مسبقة ان الحكومة التي ستتألف وستكون من مسؤوليتها السياسية ستشرف على انهيار البلد وهي التي ستتحمله ايا تكن الاتهامات التي تكال الى المصرف المركزي كما يفعل "حزب الله" او الى الحكومات السابقة منذ اتفاق الطائف كما بالنسبة الى رئيس الجمهورية والتكتل النيابي الموالي له، علما ان المسؤولية في هذا الاطار يفترض ان يتشارك فيها الحزب وما ساهم فيه عبر سياساته الى ما وصل اليه البلد وكذلك...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم