الجمعة - 25 أيلول 2020
بيروت 29 °

بيروت في البال: عبد الناصر، عبد الوهاب، بشارة الخوري ورياض الصلح بالطربوش... قبضايات أيام زمان!

المصدر: " ا ف ب"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
بيروت في البال: عبد الناصر، عبد الوهاب، بشارة الخوري ورياض الصلح بالطربوش... قبضايات أيام زمان!
بيروت في البال: عبد الناصر، عبد الوهاب، بشارة الخوري ورياض الصلح بالطربوش... قبضايات أيام زمان!
A+ A-
كان الطربوش ضرورياً لاستكمال المظهر الرسمي، وأصبح مع مرور الوقت رمزاً سياسياً، له هيبة في الشارع العربي حتى لقّب من يرتديه بالباشا أو البيك أو الأفندي.يحفر في ذاكرة اللبنانيين تمسك الرحابنة في إظهار هيبة الطربوش على خشبة المسرح، ولا سيما من خلال إطلالة الممثل الكبير الراحل نصري شمس الدين. فقد غزا الطربوش لبنان والعالم العربي كرمز من رموز الوجاهة والهيبة والأناقة، وضرورة تفرض نفسها لاستكمال أناقة الرجال أو الزعماء في لبنان أمثال الرئيس الراحل رياض الصلح أو الرئيس الراحل تقي الدين الصلح مثلاً. وامتدت وجاهة الطربوش الى الملك فاروق في مصر وصولاً الى موسيقار الأجيال الكبير عبد الوهاب والرئيس المصري جمال عبد الناصر. التقت "النهار" الإعلامي والباحث في التقاليد الشعبية زياد عيتاني عن تاريخ الطربوش وتطوره التاريخي في لبنان والعالم العربي. أكد عيتاني أن "الروايات تباينت عن الموطن الأصلي للطربوش، فالبعض يؤكد أنه ظهر في النمسا ثم دخل تركيا في ما بعد." وأشار الى انه "قد "أطلق عليه اسم "فيز "نسبة إلى مكان" فاس" صناعته وهي "فيينا" عاصمة النمسا وكان شكله أسطوانياً ولونه أحمر أو أبيض، ثم حُول الاسم إلى "فاس" وزعموا أنه يدل على مدينة "فاس" المغربية كي يُموه عن المسلمين منشؤه الأصلي ويرضي مشاعرهم الدينية بأنهم لا يستعملون بضائع الأوروبيين". وتوقف عند "من يقول إنه بدأ بالظهور منذ بداية القرن الثامن عشر في تركيا نفسها. وقال مؤرخون آخرون إن النساء الألبانيات واليونانيات هن أول من لبس الطربوش ثم نقل إلى العثمانيين بسبب الاحتكاك والعمل في القصور السلطانية".الطربوش العثماني وتوقف عند مساره التاريخي معلناً...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة