الأحد - 25 شباط 2024

إعلان

هذه الحميات الغذائية تقلّل من احتمال الإصابة بمرض الكلى المزمن

المصدر: النهار
كيف تحافظ على صحة الكلى؟
كيف تحافظ على صحة الكلى؟
A+ A-
تقوم الكلى الصحية بتصفية نحو نصف كوب من الدّم كلّ دقيقة، وتزيل الفضلات والمياه الزائدة التي تشكّل في ما بعد البول. في الـ9 من آذار، الذي أُعلن "اليوم العالمي للكلى"، نجد أن نحو 850 مليون شخص يعاني من مرض الكلى على مستوى العالم، إذ يُصيب مرض الكلى المزمن 1 من كلّ 10 أشخاص بالغين في جميع أنحاء العالم، وإذا تركوا من دون علاج، فيمكن أن يكون مرضهم مميتاً.
 
تُزيل الكليتان الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم البشريّ، بالإضافة إلى الأحماض التي تفرزها خلايا الجسم، فتحافظ على توازن صحيّ للماء والأملاح والمعادن كالصوديوم والكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم في الدم. من دون هذا التوازن، لا يُمكن للأعصاب والعضلات والأنسجة الأخرى في الجسم أن تعمل بشكل طبيعيّ.
ويجب أن لا ننسى الهرمونات التي تنتجها الكلى لضبط ضغط الدم والحفاظ على صحّة العظام لدى الفرد.

كيف نحدّ أو نقلّل من فرص الإصابة بمرض الكلى؟
 
توضح اختصاصية التغذية داليا حرب في حديثها لـ"النهار" بأن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض الكلى هم الأشخاص الذين يعانون من مرض السكّري، أو ضغط الدم المرتفع، أو أمراض القلب، فضلاً عن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائليّ للإصابة بالفشل الكلويّ.
 
لكن ما الذي يُمكن فعله للحفاظ على صحّة الكلى؟
برأي حرب أنه لا يُمكن الوقاية دائماً من مرض الكلى المزمن، ولكن يُمكن اتّخاذ خطوات تقلّل من احتمال الإصابة به. كيف؟
 
يمكن حماية الكلى عن طريق: 
1 - منع أو إدارة الحالات الصحيّة التي تُسبّب تلف الكلى مثل مرض السكّري وارتفاع ضغط الدم.
 
2 - اتّباع نظام غذائي خاصّ.
 
3 - التوقف عن التدخين: فالتدخين يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك النوبات القلبية أو السكتات الدماغيّة، التي ترتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض الكلى المزمن.
 
إذا كنت بحاجة إلى تناول المسكّنات، فتأكّد من اتّباع التعليمات المرفقة بالدواء. عليك الحذر من تناول المسكّنات بكثرة لأنها قد تضرّ بالكلى كالأسبرين والإيبوبروفين.
 
3- حافظ على ضغط الدم أقلّ من 140/90: 
التغذية هي مفتاح التحكّم بجميع الأمراض المزمنة وغير المزمنة، بحسب ما أظهرت الأبحاث العلمية. فالنظام الغذائيّ النباتيّ قد يساعد على الوقاية من تطوّر مرض الكلى، أو يمنع تفاقم مرض الكلى المبكر، إذا كان الشخص من المعرّضين لهذا المرض.
 
 
ما هو النظام الغذائي النباتي؟
تتحدّث حرب عن هذا النظام بالقول "يرتكز على تناول الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات والبقوليّات (الفاصولياء والبازلاء والعدس) والمكسّرات غير المملّحة والزيوت الصحيّة مع تقليل الأطعمة الحيوانيّة كمنتجات الألبان والبيض والأسماك واللحوم والدواجن.
 
كذلك، عليك تجنّب الأطعمة المصنّعة كالأطعمة المعلّبة والحساء الجاهز والحبوب المكرّرة أو الأطعمة ذات مؤشر جلايسيمي المرتفع كالخبز الأبيض والمعكرونة البيضاء والحلويات العربية، والوجبات السريعة كالبطاطا المقليّة والسندويشات والمشروبات المحلّاة بالسكّر، بالإضافة إلى الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على اللحوم المصنّعة والجبنة الصفراء المصنّعة.
 
أصبحت الأنظمة الغذائية النباتية شائعة جداً في السنوات الأخيرة. فهي غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والمشكلات الصحيّة المشابهة. تُشير الدراسات إلى أنّها قد تساعد على منع مرض الكلى لديك من التفاقم.
 
وتقدّم حرب بعض الأنظمة الغذائيّة النباتيّة المشهورة، أهمّها:
 

* حمية البحر الأبيض المتوسط:
هذا نظام غذائيّ نموذجيّ في العديد من دول البحر الأبيض المتوسط، يتكوّن بشكل أساسي من الحبوب والخضراوات والفاصولياء والفواكه والمكسّرات، إلى جانب كمّيات معتدلة من الأسماك وزيت الزيتون ومشتقات الحليب والقليل من اللحوم الحمراء.
 
 
* نظام Dash الغذائي:
يُنصح في أغلب الأحيان بهذا النظام الغذائيّ للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. يتكوّن من الفاكهة والخضراوات ومنتجات الألبان قليلة الدسم والحبوب الكاملة والأسماك والدواجن والمكسّرات. كذلك يحدّ النظام من الصوديوم (الملح) والحلويات والمشروبات السكريّة واللحوم الحمراء والأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والكوليسترول والدهون المتحوّلة.
 

* حمية Mind:
يجمع هذا النظام الغذائي بين نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي ونظام Dash للحصول على نظام غذائيّ يركّز على صحّة الدماغ. يقوم على الخضراوات الورقية وجميع أنواع التوت والمكسّرات النيئة وزيت الزيتون والحبوب الكاملة والأسماك والفاصولياء والدواجن.

 
كيف تخفّض الصوديوم في نظامك الغذائي؟

- تجنّب ملح الطعام والتوابل عالية الصوديوم (صلصة الصويا، ملح البحر، ملح الثوم، إلخ).
- اطهُ الطعام في المنزل (جميع الأطعمة السريعة غنية بالصوديوم).
- استخدم البهارات والأعشاب بدلاً من الملح.
- ابتعد عن الأطعمة المعلّبة قدر الإمكان.
- اقرأ الملصقات عند التسوّق، واختر الأطعمة منخفضة الصوديوم.
- قم بغسل الأطعمة المعلّبة بالماء قبل التقديم.
- مارس الرياضة لما لا يقلّ عن 150 دقيقة في الأسبوع.


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم