الثلاثاء - 27 شباط 2024

إعلان

"مسلسل سيمبسون تنبّأ بخوذة آبل فيجن برو"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
هالة حمصي
هالة حمصي
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (اكس).
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (اكس).
A+ A-
المتداول: مشاهد من المسلسل الكرتوني الأميركي الشهير "عائلة سيمبسون" تظهر، وفقاً للمزاعم، انه "تنبّأ بخوذة آبل فيجن برو"، التي بدأ بيعها في متاجر العلامة التجارية العملاقة في الولايات المتحدة أخيرا.
 
الا أنّ هذا الزعم غير صحيح. 
 
الحقيقة: المشاهد تعود الى الحلقة 2 في الموسم 28 من مسلسل سيمبسون بعنوان Friends and Family، والتي عرضت في تشرين الاول 2016. وتظهر سكانا في مدينة سبرينغفيلد الخيالية يضعون سماعات الواقع الافتراض virtual reality headset (اختصارها VR)، التي بدأت يومذاك شركات تكنولوجيا كبيرة تطويرها وإطلاقها. وبالتالي التكنولوجيا التي تشاهد في الحلقة لم تكن جديدة. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
ما القصة؟ 
المشاهد تظهر شخصيات كرتونية وضعت على عينيها نظارات كبيرة بينما كانت تمشي في الشارع، فترتطم بسببها احداها بعمود، وتقع أخرى في حفرة... وقد تكثف التشارك في الفيديو أخيرا عبر حسابات عربية وأجنبية ارفقته بالمزاعم الآتية: "تنبأ المسلسل الكرتوني الشهير عائلة سيمبسون بنظارة ابل". 
 
 
- خوذة الواقع الافتراضي من "آبل" تدخل السوق الأميركية -
تزامن انتشار المشاهد مع دخول خوذة الواقع الافتراضي من "آبل" تدخل السوق الأميركية.
 
وقد اصطف محبو التكنولوجيا والمولعون بمنتجات "آبل"، الجمعة 2 شباط 2024، في طوابير أمام متاجر العلامة التجارية العملاقة في الولايات المتحدة لاختبار "فيجن برو"، وهي خوذة تمزج بين الواقعين المعزز والافتراضي وتباع بسعر يبدأ بـ3499 دولاراً، وفقا لما ذكرت وكالة فرانس برس (هنا). 

وهذا أول منتج رئيسي جديد تطرحه "آبل" منذ ساعة "آبل ووتش" الذكية قبل تسع سنوات. وأكد رئيس شركة "آبل" تيم كوك الخميس 1 منه أن "فيجن برو جهاز ثوري (...) متقدم بسنوات" على منافسيه. وقال لشبكة "ايه بي سي نيوز" الإخبارية "هذه هي تكنولوجيا الغد، اليوم"، مضيفاً "نعتقد أننا وضعنا السعر العادل (للخوذة) في الوقت الحالي".
 
- حقيقة المشاهد -
الا ان المشاهد المتداولة لا علاقة لها بهذه التطورات، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقتها. 
 
في الواقع، المشاهد تعود الى الحلقة 2 في الموسم 28 من مسلسل سيمبسون بعنوان Friends and Family (مدتها 21:13 دقيقة)، ونجد المقطع في الجزء الأخير من الحلقة (ابتداء من التوقيت 19.54)، بعد مشاهدتها... من أجلكم (هنا مقطع منها). 
 
 
وبمراجعة قصة الحلقة (هنا) ونصها (هنا)، يتبيّن أن الأمر يتعلّق بـvirtual reality glasses اي خوذ الواقع الافتراضي (اختصارها VR). وتنتهي بظهور معظم سكان سبرينغفيلد، بمن فيهم هومر ومارج، بعد اعوام عدة، وهم يستخدمونها.  
 
ما يجب معرفته هو ان خوذ الواقع الافتراضي ليست تكنولوجيا جديدة. وبحلول عام 2016، تاريخ عرض حلقة سيمبسون، "كانت غالبية الشركات التكنولوجية الكبرى بدأت تطوير منتجات وأجهزة للواقع الافتراضي واطلاقها. على سبيل المثال، أصدرت شركة HTC سماعة رأس HTC VIVE SteamVR. وكان هذا هو أول إصدار تجاري لسماعة رأس مزودة بتتبع قائم على أجهزة الاستشعار، مما سمح للمستخدمين بالتحرك بحرية" (هنا، هنا، هنا، هنا...). وشهدت هذه السماعات تطويرا لها في الاعوام اللاحقة. 
 
وبالتالي، فإن استخدام هذه الأجهزة لم يكن تنبوءا لمسلسل سيمبسون. وحلقته تلك أضاءت، بطريقته الساخرة المعهودة، على الاهتمام المتزايد بتكنولوجيا الواقع الافتراضي، التي كانت موجودة بالفعل في ذلك الوقت. 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان المشاهد من مسلسل "عائلة سيمبسون" الاميركي الخيالي تظهر، وفقا للمزاعم، انه "تنبأ بخوذة آبل فيجن برو"، التي بدأ بيعها في متاجر العلامة التجارية العملاقة في الولايات المتحدة أخيرا. في الواقع، المشاهد تعود الى الحلقة 2 في الموسم 28 من مسلسل سيمبسون بعنوان Friends and Family، والتي عرضت في تشرين الاول 2016. وتظهر سكانا في مدينة سبرينغفيلد الخيالية يضعون سماعات الواقع الافتراض virtual reality headset (اختصارها VR)، التي بدأت يومذاك شركات تكنولوجيا كبيرة تطويرها وإطلاقها. وبالتالي التكنولوجيا التي تشاهد في الحلقة لم تكن جديدة.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم